الوقاية من العدوى ومكافحتها

الوقاية من العدوى ومكافحتها

المحافظة على سلامة المرضى في سدرة للطب

من أهم الأولويات السريرية في سدرة للطب حماية المرضى والزوار والموظفين من مخاطر العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية، والتي تسببها البكتيريا (الجراثيم). وهذا يتوافق مع تعليمات وزارة الصحة العامة في قطر، ويتم تدريب موظفينا على المحافظة على نظافة اليدين وتفادي العدوى، ولدينا نهج صارم جداً ضد عدم الالتزام بالنظافة وعدم تبني أفضل الوصايا الصحية. كما نشجع المرضى على مساعدتنا في الحفاظ على نظافة المستشفى. نحن نتتبع ونعالج بنشاط الأمراض المرتبطة بالرعاية الصحية، مثل الالتهابات المنقولة داخل المستشفى أو نتيجة للعلاج.

فريق الوقاية من العدوى والحد من انتشارها

يحتوي مركز سدرة للطب على فريق عمل كامل للوقاية من العدوى ومكافحتها وهو مكرس للوقاية من العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية والسيطرة عليها في بيئة داعمة ويضمن أن جميع ممارسات الوقاية من العدوى ومكافحتها تستند إلى مبادئ علمية سليمة. نحن نعزز الملكية المحلية للوقاية من العدوى ومكافحتها للتأكد من أنها مدمجة على جميع المستويات داخل المنظمة. إن وجود روابط مع وزارة الصحة العامة ومقدمي الرعاية الصحية الآخرين في قطر يسمح للفريق بمواكبة قضايا واستراتيجيات مكافحة العدوى المحلية لمكافحة هذه المشاكل. توفر لجنة الوقاية من العدوى والسيطرة عليها، التي يرأسها كبير الموظفين الطبيين، منتدىً للمدخلات متعددة التخصصات التي تعزز التعاون وتبادل المعلومات.

ماذا تفعل سدرة للطب للوقاية من العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية؟

جميع الموظفين في سدرة للطب لديهم تدريب منتظم على الوقاية من العدوى ومكافحتها. نقوم بإجراء عمليات تدقيق منتظمة للتحقق من التزام الموظفين بسياسة النظافة اليدوية، ويتم مشاركة النتائج مع جميع الموظفين والإدارة العليا. جميع موظفينا، بما في ذلك كبار المديرين والممرضات والأطباء، ملتزمون بحماية المرضى من العدوى والتركيز على المجالات التالية:

  • نظافة الأيدي
  • فرز البكتريا المقاومة لأنواع متعددة من المضادات الحيوية
  • نظافة البيئة
  • الاستخدام الحذر للمضادات الحيوية
  • الرعاية الوريدية

نظافة الأيدي

أفضل طريقة لمنع انتشار العدوى هي النظافة الجيدة لليدين. توجد في سدرة للطب أحواض غسيل يدوي وفرك يد كحولي في غرفة كل مريض. يجب على المرضى والزوار استخدام هذه المرافق لتنظيف أيديهم. إذا وﺟﺪت علبة الصابون السائل أو المعقم فارغة، ﻴﺮﺟﻰ إﺧﺒﺎر أﺣﺪ اﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ.

  • يُطلب من أفراد الطاقم تنظيف أيديهم بالصابون السائل والماء أو هلام الكحول قبل وبعد ملامستهم للمرضى وبيئتهم، بغض النظر عما إذا كان المرضى مصابون بالعدوى أم لا.
  • هناك ملصقات في جميع أنحاء المشفى لتذكير الموظفين والمرضى والزائرين بكيفية تنظيف أيديهم بشكل صحيح.
  • إذا كنت قلقًا بشأن نسيان الموظفين غسل أيديهم، فيرجى تذكيرهم بالقيام بذلك.

فحص العضويات الحية المقاومة للأدوية المتعددة.

نحن نخاطر بتقييم المرضى الذين قد يحملون البكتريا المقاومة لأنواع متعددة من المضادات الحيوية عند دخولهم إلى المستشفى. أولئك الذين يتم تحديدهم كمخاطر عالية سيتم أخذ عينات منهم. ومن تتواجد لديه هذه البكتريا يوضع تحت رعاية قسم إحتياطات مكافحة العدوى من أجل منع انتقال المرض إلى مرضى آخرين ولحمايتهم من الإصابة بالعدوى.

التنظيف البيئي

  • الحفاظ على نظافة البيئة مهم جداً لسلامة المريض.
  • يتلقى موظفو الخدمة والتنظيف تدريباً خاصاً في مجال الوقاية من العدوى ومكافحتها.
  • يتحقق كبار الممرضين، ومتعهدو التنظيف، وفريق الوقاية من العدوى ومكافحتها وغيرهم، من أنّ معدات المستشفى والبيئة نظيفة بشكل دوري.
  • سيتم استخدام أحدث التقنيات في تطهير الغرف (على سبيل المثال نظام بخار بيروكسيد الهيدروجين الخاص بشركة Bioquell) لتنظيف الغرف التي يشغلها المرضى الذين يعانون من أمراض معينة بعد تخريجهم منها.
  • يمكن للمرضى والزائرين المساعدة في الحفاظ على بيئة نظيفة من خلال الحد من المواد الشخصية التي يجلبونها إلى المستشفى. كما يجب أن تبقى غرف المرضى خالية من الفوضى في جميع الأوقات للسماح لموظفي الخدمة والتنظيف بالوصول السهل إلى الأسطح حتى يتمكنوا من تنظيفها بشكل مناسب.

استخدام المضادات الحيوية بحذر

المضادات الحيوية هي العقاقير التي تقتل البكتيريا المسببة للعدوى وتنقذ حياة العديد من المرضى نتيجة لذلك. لكن الجراثيم، مثل البكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيللين (MRSA)، أصبحت مقاومة للمضادات الحيوية، كما أن فرصة المقاومة تصبح أكبر عند استخدام المزيد من المضادات الحيوية. أدى الاستخدام غير المناسب للمضادات الحيوية إلى بروز مشكلة مقاومة المضادات الحيوية في جميع أنحاء العالم. نطبق في سدرة برنامج الإشراف على مضادات الميكروبات. يعمل المدير الطبي - المشرف على مضادات الميكروبات- بشكل وثيق مع الأطباء والصيادلة لوضع إرشادات حول استخدام المضادات الحيوية ومراقبة استخدامها.

القسطرة الوريدية

قد يحتاج بعض المرضى قساطر وريدية للحصول على السوائل أو الأدوية في أنظمتهم. قد تفتح هذه القساطر الطريق لدخول البكتريا إلى أجسادهم. لذلك يتلقى الطاقم الطبي التدريب حول كيفية العناية بهذه الأجهزة.

المريض والزوار

يمكن أن تدخل العدوى وتنتشر من قبل المرضى والزوار في المستشفى. لذا نؤكد على أهميةالخطوات التالية:

  • يجب على المرضى والزائرين عدم اصطحاب الحيوانات الأليفة إلى المستشفى.
  • يجب ألا يزور المستشفى أي مرضى وزوار يعانون من أعراض عدوى ما مثل الطفح الجلدي والسعال والحمى والإسهال و/أو القيء. ويُطلب من الزائرين الاتصال بوحدة المستشفى قبل زيارتهم إذا كانت لديهم أية أعراض مرضية أو كانوا على اتصال مع شخص مصاب بحالة مُعدية مثل جدري الماء أو الحصبة حتى يتم تقديم المشورة لهم بشأن الزيارة.
  • لا يُسمح بإدخال الزهور إلى مناطق الرعاية الحرجة.
  • يجب عدم ترك أي زهور أو ملحقاتها في الممرات في وحدات المستشفى. أي زهور يتم جلبها للمريض يجب أن تبقى في غرفته. ونوصي بشدة باستخدام أصيص الزهور بدلاً من المزهريات المفتوحة، لكن في حالة إحضار مزهرية مفتوحة، يجب تغيير الماء بانتظام والمحافظة على نظافة المزهريات.
  • عندما يختار المرضى ومرافقوهم استخدام أغطية السرير الخاصة بهم، يجب عليهم تغييرها يومياً وإرسالها للمنزل لغسيلها، أي يجب استخدام أغطية نظيفة كل يوم.
  • لا يُسمح بإحضار أي أثاث إلى غرفة المريض من المنزل. يحتاج الأثاث المستخدم في غرفة المريض إلى التطهير باستخدام منتجات التنظيف، والتعقيم بالطريقة التي يوصي بها فريق الوقاية من العدوى والسيطرة عليها.
  • يجب على المرضى والزوار التأكد من إعادة أي مواد شخصية تم إحضارها للمستشفى إلى منازلهم عند الخروج من المستشفى. خلال إقامة المريض، سيطلب من أقاربه أخذ بعض الأغراض الشخصية إلى المنزل لضمان بقاء غرفة المريض خالية من الفوضى.
Nurses-Station

بمن أستطيع الاتصال لمناقشة الاستفسارات والمخاوف؟

إذا كانت لديك أيّة مخاوف أو ترغب في الحصول على مزيد من المعلومات، فيرجى الاتصال بمدير الوحدة الطبية في المنطقة التي تُعالج فيها أنت أو طفلك أو قريبك.

  • 212

    قابل فريقنا

    تعرَّف أكثر على أطبائنا المتميزين الذين سيهتمون بك.

    ابحث في دليلنا
  • 12

    الصفوف والفعاليات

    اطلع على جدول فعالياتنا لمعرفة ما سيُعقد من فصول دراسية وجلسات لتثقيف للمرضى.

    انظر التقويم