سدرة للطب يستضيف مؤتمر الجمعية الدولية لحماية الأطفال من سوء المعاملة والإهمال - قطر 2020

كأحد أعضاء مؤسسة قطر، يجمع سدرة للطب الأطراف المعنية المحلية والعالمية لمناقشة أهم الإجراءات التي يجب اتباعها لمنع سوء معاملة الأطفال واضطهادهم

15 فبراير 2020 ،الدوحة، قطر – استضاف اليوم مستشفى سدرة للطب، عضو في مؤسسة قطر، حفل افتتاح مؤتمر الجمعية الدولية لحماية الأطفال من سوء المعاملة والإهمال (ISPCAN ،( قطر 2020

ISPCAN هي منظمة دولية غير ربحية، تجمع العديد من الأطراف المعنية لمناقشة مختلف القضايا تهم محليا والحد من العنف ضدهم. وتعد هذه هي ً المتعلقة بسوء معاملة الأطفال وإجراءات حماي المرة الأولى التي تعقد فيها الجمعية هذا المؤتمر في قطر بالتعاون مع سدرة للطب التي تتصدر المشهد للتحدث عن حماية الأطفال على الصعيد المحلي والدولي.

وشهد حفل افتتاح ISPCAN قطر 2020 أكثر من 400 ممثل من 35 دولة اللذين شملوا عدد من الشخصيات الهامة وصناع القرار والقياديين بالإضافة إلى ممثلي الهيئات الحكومية والجهات الدبلوماسية والشخصيات العامة. وأفتتح الجلسة الدكتور خالد الأنصاري، رئيس طب الطواريء في سدرة للطب ومؤسس برنامج الدفاع عن حقوق الطفل، كما ألقى الدكتور طفيل محمد، رئيس ً لحقوق الطفل كلمة لجنة ISPCAN على الحضور.

هذا وقد شارك في دورة المؤتمر خبراء عالميون من مختلف التخصصات بما في ذلك أطباء الأطفال والإخصائيين الاجتماعيين وعلماء النفس والمحاميين وأخصائي الصحة العقلية وصانعي السياسات والهيئات التي تسعى للحد من إساءة معاملة الأطفال وإهمالهم واستغلالهم في جميع أنحاء العالم.

ستعراض أفضل الإجراءات والممارسات المتبعة عالميا، والتي تتعلق بمختلف ً ويهدف المؤتمر إلى جوانب "حماية الطفل" في المنطقة والعالم، لإمداد المشاركين من كافة التخصصات بالمعرفة والمهارات اللازمة التي تمكنهم من التعرف على الحالات المختلفة لسوء معاملة الأطفال وتحديدها والاستجابة بالصورة المناسبة والتدخل لإيقافها ومنعها والحد منها.

Prof. Khalid Al Ansari - Sidra Medicine

البروفيسور خالد الأنصاري 

يقول البروفيسور خالد الأنصاري، رئيس طب الطوارئ في سدرة للطب، ورئيس اللجنة الوطنية لحماية الطفل بوزارة الصحة العامة:" إن إساءة معاملة الأطفال قضية مثيرة للقلق و ً تتطلب جهدا ًا من المجتمع والمختصين للتصدي لها، ومن الضروري أن نتحد لمكافحة إساءة معاملة جماعي الأطفال، ولتوفير بيئة أفضل وأكثر أمانًا لهم. فمن خلال ISPCAN قطر 2020 سنلتزم باستكشاف أساليب وبرامج جديدة تستند إلى المعرفة والبحث العلمي للحد من العنف ضد الأطفال".

وأضاف الدكتور الأنصاري:" يسعدني جداً هذا الحضور القوي في المؤتمر، والذي يعكس التزام المجتمع المحلي والدولي بالتصدي لإساءة معاملة الأطفال، فالأمر يتطلب مجهود جماعي لكي نضمن أن نعمل معاً لتقديم الرعاية المناسبة لإعادة تأهيل ضحايا الإهمال وسوء المعاملة".

Dr. Tufail Mohammed - President of ISPCAN

الدكتور طفيل محمد

ISPCAN ومن جانبه، أوضح الدكتور طفيل محمد، رئيس لجنة حقوق الطفل وسوء المعاملة في قائلاً: "إن إساءة معاملة الأطفال قضية عالمية بالغة الأهمية، وإنه أمر مطمئن أن أرى ممثلي الحكومات والخبراء وصناع القرار من القطاعين العام والخاص ينضمون إلينا هنا في دورة المؤتمر في قطر. وآمل أن يستفيدوا من هذا الإجتماع الكبير وأن يكتسبوا المعرفة اللازمة لإحداث التغيير في بلدانهم".

شهد الحدث كلمات ألقاها عدد من الشخصيات البارزة – كل في مجاله- من بينهم البروفيسور مثنى سمرا والسيد أنتوني ماكدونالد، والدكتور فيجي داغلي، والسيد الدكتور خالد علي، وغيرهم. بينما تناولت جلسات اليوم الأول عدد من الجلسات الرئيسية تحت عنوان "إنهاء العنف ضد الأطفال - أمر مهم وممكن" والتي قدمها السيد هوارد تايلور، المدير التنفيذي للشراكة العالمية للقضاء على العنف ضد الأطفال، و جلسة "حماية الطفل: المنظور الأخلاقي الإسلامي" للدكتور محمد غالي من جامعة حمد بن خليفة، و "حماية الأطفال من سوء المعاملة والاستغلال وغيرها من أوجه العنف في البيئة الرياضية" للسيدة ماري هارفي، المدير التنفيذي للمركز الدولي للرياضة وحقوق الإنسان.

كما أكد البروفيسور الأنصاري أن سدرة للطب قد نجح في بناء نظام متماسك في قطر يجمع كافة ا 􀌒 الأطراف المعنية، حيث قال موضح اً: "يمكنني -بكل فخر- أن أقول أننا قد أصبح لدينا مسارًا وطني واضحًا للتعامل مع حالات سوء المعاملة والإهمال، والذي يحدد الدور والمسؤولية المنوطة بكل طرف وفقاً لكل موقف. ولدينا أيض اً خط وطني للمساعدة يستقبل حوالي 400 حالة سنوي اً، وسجل لقيد حالات إساءة معاملة لأطفال، ونظام تنبيه إلكتروني في السجلات الطبية الوطنية للإبلاغ عن الحالات".

drdr

أثناء الافتتاح، أقيم حفل تسليم جوائز شرفية قدمها الدكتور صالح علي المري، مساعد وزير الصحة العامة والبروفيسور خالد الأنصاري، إلى كل من الدكتورة حامدا المهندي، استشاري علم النفس بوزارة التعليم، والسيدة زمزم الحمادي، مدير أول رعاية المرضى بسدرة للطب، وذلك لتكريمهما على عملهما الرائع فيما يخص تقديم خدمات حماية الطفل في المجتمع.

كما شمل حفل الافتتاح معرض فني لأكثر من 100 تحفة رسمها الأطفال من العديد من المدارس في قطر، وذلك تعبيراً عما يعتبرونه سوء معاملة وإهمال. ويساهم هذا المعرض في التوعية بهذه القضية المهمة وحصل ثلاث طلاب على جوائز عن أعمالهم وهم بونيا برامود وعائشة السعدي ومحمد ناصر الدوسري.

Mary Harvey, CEO of the Center for Sport and Human Rights

السيدة ماري هارفي

وقالت السيدة ماري هارفي، المدير التنفيذي للمركز الدولي للرياضة وحقوق الإنسان، في كلمتها الرئيسية: "إنها مسؤوليتنا جميعا أن نعمل على التأكد من أن الرياضة تؤدي دورها في المساهمة بشكل إيجابي في تطوير الطفل. ولكننا نخشى أن سوء معاملة الأطفال في المجالات الرياضية ينتشر على مستويات أكبر من المعدلات المسجلة. فإن الأطفال هم أكثر فئة معرضة للعنف وهدفنا هو أن نمنع انتهاك حقوقهم في الدوائر الرياضية ونضمن حصولهم على أنظمة العلاج المناسبة للمتضررين."

يناقش المؤتمر في يومه الثاني القضايا المتعلقة بالصدمة النفسية للأطفال اللاجئين والتحديات التي تعترض إعادة تأهيلهم، فضلًا عن أساليب الحد من العنف في المدارس ومراكز التعليم. وتشمل المواضيع الأخرى التي سيتم تناولها الدور الإيجابي للوالدين في مناهضة إساءة معاملة الأطفال، وحماية ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال منهجية شاملة للتعامل مع الحالات، وكذلك الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد في قطر.

17 فبراير) الموضوعات الخاصة ) قطر 2020 ISPCAN بينما تغطي فعاليات اليوم الثالث من مؤتمر بالأطفال ذوي الإعاقة، والعقاب الجسدي في العالم العربي، وطريقة إجراء المقابلات مع الأطفال المشتبه في تعرضهم لإساءة المعاملة أو الإيذاء. وسيضم أيض اً موضوعات متعلقة بإساءة استخدام الإنترنت بين الأطفال والمراهقين، ومشاركة الشباب في حماية حقوق الطفل، وكذلك الموارد المبتكرة والتفاعلية للتثقيف وزيادة الوعي بمناهضة سوء المعاملة.

Read the Arabic release here.

قطر 2020 ، ويقام في فندق جراند حياة الدوحة. يوافق ISPCAN ينظم مستشفى سدرة للطب . اليوم الأخير في المؤتمر 17 فبراير 2020

لمزيد من المعلومات والتسجيل، يرجى زيارة: https://www.ispcan.org/qatar2020/

- END-