an image of a plan flying and a women looking

نصائح هامة للتعامل مع تعب السفر بالطائرة

يمكن أن يسبب السفر بالطائرة عبر المناطق الزمنية المختلفة اضطراب في أنماط النوم، كما أنه يمكن أن يصبح مشكلة حقيقية بمجرد أن تصل إلى جهة الوصول. ويمكن أن يحدث تعب السفر بالطائرة في أي وقت تسافر فيه بسرعة عبر منطقتين أو أكثر من المناطق الزمنية, حيث من الممكن أن تشعر بالنعاس والخمول مع صعوبة في التركيز والأداء. وهذه المشكلة مؤقتة ولكنها قد تستغرق عدة أيام حتى تتعافى منها. وتكون هذه المشكلة أسوأ عندما تخسر ساعات مسافرا من غرب الكرة الأرضية إلى شرقها.

وسوف تقدم لنا الدكتورة علا السيد مديرة مركز اضطرابات النوم بعض النصائح المفيدة عن كيفية التعامل مع تعب السفر بالطائرة واستعادة جسمك لإيقاعه الطبيعي:

• التعرض للضوء الساطع هو أفضل طريقة لاستعادة ايقاع ساعتك البيولوجية. حيث يساعد على تحسين الانتباه واليقظة أثناء النهار، في حين أن تجنبه (ويشمل ذلك الشاشات الإليكترونية) في وقت مبكر من المساء يساعد على النوم الجيد.

• ويعتمد توقيت التعرض للضوء على اتجاه السفر وعدد المناطق الزمنية التي يتم عبورها. فإذا كنت ستصل في الصباح الباكر عند السفر في اتجاه الشرق، تجنب التعرض للضوء الساطع ولكن يمكنك الحصول على أكبر قدر ممكن من الضوء في وقت متأخر من الصباح وحتى بعد الظهر لكي تتزامن ساعتك البيولوجية الداخلية مع توقيت المنطقة الزمنية. وعندما تكون على الرحلات الجوية المتوجهة غربا يمكنك التعرض لضوء الصباح المشرق في جهة الوصول الجديدة ولكن تجنب التعرض لضوء فترة بعد الظهر عن طريق ارتداء النظارة الشمسية أثناء قيادتك إلى المنزل.

• حاول قبل أن تسافر أن تضبط جدول نومك تدريجيا مع التوقيت المناسب للتعرض للضوء لتحسين التنبه واليقظة أثناء النهار والحصول على قسط جيد من النوم. قم بتقديم أو تأخير وقت نومك بساعة كل ليلة قبل سفرك بخمسة أيام لكي تتزامن ساعتك الداخلية مع المنطقة الزمنية لجهة وصولك. إضافة إلى ذلك فإن تناول الميلاتونين يمكن أن يساعدك على النوم، كما أن تناول الكافيين في الصباح يمكن أن يساعدك على الحفاظ على التنبه واليقظة إلى أن يعود ايقاع ساعتك البيولوجية إلى طبيعته.

• يحتاج الأطفال إلى ساعات نوم أطول. وتعد النظافة الشخصية السليمة استعدادا للنوم أمراً أساسياً لنمو وعافية الأطفال. فإذا كنتم مسافرين في رحلة قصيرة حاولوا الحفاظ بقدر المستطاع على الجدول الزمني لنوم أطفالكم طبقا لتوقيتكم المحلي. وإذا كنتم مسافرين في رحلة طويلة، حافظوا على جدول زمني منتظم للنوم مع التعرض للضوء في الصباح والإقلال من التعرض للضوء في المساء ويشمل ذلك تجنب التعرض للضوء المنبعث من شاشات LCD والأجهزة المحمولة في اليد. وقبل العودة إلى الوطن بأيام قليلة، سيكون من المفيد القيام بنفس العملية الخاصة بتدريب ساعتك البيولوجية الداخلية بمقدار ساعة في كل ليلة بحسب توقيت جهة الوصول. كما أن التحكم في درجة الضوء بعد الوصول من السفر سيقلل الفترة الزمنية اللازمة للتعافي من تعب السفر بالطائرة.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH