نصائح غذائية في شهر رمضان: تجنُب الإفراط في الأكل وكيفية اشباع الرغبة في تناول الحلويات

استكمالا للمقال الأول حول الصوم في رمضان، يقوم فريق التغذية السريرية في مركز السدرة بتقديم النصائح لتجنب الإفراط في الأكل، واشباع الرغبة في تناول الحلويات، مع تقديم الأمثلة الجيدة للأطفال لكي يقتدوا بها.

عادة ما يكون الطعام جزءًا أساسيا من عملية الترابط الاجتماعي بين العائلات والجيران والأصدقاء في شهر رمضان حيث يتجمعوا معاً لتناول الإفطار. وللأسف هناك بعض الحالات التي يقوم فيها الناس بالإفراط في تناول كميات كبيرة من الأطعمة غير الصحية مما يؤدي إلى هدر الطعام والإفراط في تناوله. وهذا لا يتناقض فقط مع مفهوم تهذيب النفس في شهر رمضان، ولكنه يشجع الأطفال أيضا على الإفراط في تناول الطعام وتناول الأطعمة غير الصحية.

سيكون هناك العديد من الأطفال المراهقين الذين سيصومون للمرة الأولى في رمضان هذا العام. ولذلك من المهم بالنسبة للوالدين أن يشجعوا أبنائهم على اكتساب عادات الأكل الصحي في سن صغيرة. وإذا لم يكن الأطفال منتبهين إلى العلامات الدالة على احساسهم بالشبع عند الأكل ويقومون باستمرار بتناول الطعام إلى درجة الشعور بالتخمة وعدم الراحة، فإن هذا يمكن أن يؤدي إلى مشكلات في الشهية وتنظيم الوزن وهو ما يمكن أن يستمر ليؤثر عليهم في مرحلة البلوغ.

  1. حاولي أن تجعلي من الإفطار مسألة بسيطة- قدمي لهم في الإفطار بعض التمرات وكوب من الحليب أو المياه وبعض الفاكهة. فهذا من شأنه أن يقلل من حدة جوع أطفالك ويعطيهم جرعة طاقة سريعة، ثم يمكنهم بعد ذلك أداء صلاة المغرب ثم يعودوا إلى المائدة لتناول الطعام. ويمكن لهذه الاستراحة في الأكل أن تساعدهم على أن يكونوا أكثر دراية بمستوى شبعهم ويساعد أجسامهم على التأقلم مع عملية الأكل.
  2. حاولي أن تجعلي طعام العشاء مشابها لما ستأكلينه في أي يوم آخر- طبق متوازن يحتوى على الخضروات والبروتين والحبوب كاملة النخالة.
  1. تجنبي الأطعمة المقلية والمالحة لأنها يمكنها أن تزيد الشعور بالعطش في اليوم التالي وأنت صائمة.
  1. حاولي الحد من المقبلات والحلويات الدسمة في الإفطار بحيث لا يتم تناولها أكثر من مرة واحدة في الأسبوع.
  1. تجنبي الأطعمة التي تحتوى على نسبة عالية من السكر لأنها يمكن أن تسبب تقلبات سريعة في نسبة السكر في الدم، وهو ما يمكن أن يؤثر على التحكم في الشهية وعلى استقرار الحالة المزاجية. ولكن إذا كنت أو أطفالك تشتهون شيئا حلو، فهناك بعض الخيارات الجيدة التي تشبع الرغبة في تناول الحلويات:
  • تناولي حفنة من اللوز والزبيب كوجبة خفيفة، حيث يوفر الزبيب كمية جيدة من المذاق الحلو كما يحتوي اللوز على الدهون الصحية والبروتين. لكن يجب أن تكون تلك الوجبة الخفيفة قاصرة على مقدار واحد فقط (حوالي 20-25 لوزة و 2-3 ملاعق كبيرة من الزبيب). فالمكسرات والفواكه الجافة أطعمة غنية بالسعرات الحرارية، وتناول كمية كبيرة من الطعام الجيد ليس دائما شيئا جيدا.
  • حاولي صنع عصير الفاكهة المثلج وخاصة الفواكه المفضلة لدى أطفالك. قومي باختيار الفاكهة الناضجة الحلوة مثل الموز الناضج وعصير البرتقال وقطع الأناناس كمزيج منعش. كما يمكنك أيضا أن تقومي بتجميد مزيج الفاكهة في قوالب المصاصات المثلجة كتحلية ممتعة.
  • قومي بدهان ملعقة كبيرة من زبدة الفول السوداني على شريحة من الخبز الأسمر وضعي 1-2 ملعقة صغيرة من العسل على شريحة الخبز.

 

تذكري أنك مسؤولة عن ما يأكله أطفالك وأنهم سوف يحذون حذوك فيما تفعلينه.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH