a photo of DR. Abdulla Al Kaabi

مركز السدرة يطلق فرصاً للإبتعاث والتوظيف في مجال الرعاية الصحية للقطريين

أعلن مركز السدرة للطب والبحوث أن إدارة تطوير القطريين ستقوم بتجديد التزامها بدعم الكفاءات الوطنية للالتحاق ببعض الوظائف في مجال الطب والعلوم من خلال توفير فرص واعدة للطلاب، وذلك عن طريق برنامج الإبتعاث وبرنامج التطوير المهني للخريجين الجدد في مجال الرعاية الصحية ابتداءً من عام 2015.
 
ويهدف برنامج الإبتعاث إلى استقطاب الطلاب القطريين وأبناء القطريات ودعمهم لدراسة التخصصات الطبية في جامعات مختارة ومعتمدة من هيئة التعليم العالي بالمجلس الأعلى للتعليم. ويمنح برنامج التطوير المهني الخريجين القطريين الحاصلين على شهادة البكالوريوس الفرصة للتدريب في مركز السدرة. والجدير بالذكر أنه من خلال هذه البرامج تمت رعاية 165 من الطالبات والطلاب القطريين لدراسة التخصصات الطبية.
 
وقالت مديرة إدارة تطوير القطريين في مركز السدرة الدكتورة ايمان الأنصاري أن “فريق تطوير القطريين في مركز السدرة يفتخر بالدور الذي يقوم به في بناء قادة المستقبل في مجال الرعاية الصحية في قطر.. ونحن نسعى بشكل متواصل إلى استقطاب الكفاءات القطرية وتطويرها من خلال توفير فرص عمل متميزة بمشاركة أفضل الرواد المعروفين في المجال الطبي. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، سيقوم الخريجون بالمشاركة في برنامج تدريبي منهجي يشتمل على مجموعة من فرص التعلم والتطوير التي ستساعدهم على تحقيق رؤيتهم المهنية الشخصية”.
 
يوفر برنامج التطوير المهني مجموعة متنوعة من الفرص لتنمية الطالب تشمل تهيئة الخريجين للعمل والتعرف على الإدارات المختلفة، وبرامج التعلم المهني، والتوجيه والإرشاد الذي سيحصل عليه الخريجين من الكفاءات المتواجدة في مركز السدرة، وبرنامج اخر لتدريب القادة.
 
سيشارك مركز السدرة في المعرض المهني السنوي الثامن الذي يستهدف الطلاب القطريين المبتعثين في لندن تحت رعاية السفارة القطرية في المملكة المتحدة خلال الفترة من 20 الى 21 فبراير الجاري. ويعد هذا المعرض فرصة جيدة للطلاب حيث يقوم فريق تطوير القطريين بتوجيه الطلاب وتعريفهم بفرص الابتعاث والوظائف المتاحة في مجال القطاع الصحي. وعلى هامش هذا المعرض، سيتحدث الدكتور عبدالله الكعبي النائب التنفيذي لرئيس الإدارة الطبية لمركز السدرة عن رحلته الشخصية نحو اكتشاف اهتمامه بمجال الرعاية الصحية. وقال الدكتور الكعبي “أتطلع إلى لقاء طلابنا القطريين ذوي الهمم الشابة في لندن. وإنه من الرائع دوماً رؤية الجهود الكبيرة والالتزام الذي يبديه طلابنا في محاولتهم لتحقيق أحلامهم. وآمل أن تكون تجربتي مصدر إلهام لهم لكي يكرسوا حياتهم لمساعدة الآخرين من خلال الطب والعلوم والبحوث حيث أن اسهاماتهم المستقبلية سيكون لها تأثيرا كبيرا لأجيال قادمة”.  
 
وستتم دعوة الطلاب في المعرض المهني لكي يكونوا جزءا من رواد المستقبل في مجال الرعاية الصحية في قطر ولكي يساهموا في تحقيق طموحات رؤية قطر الوطنية 2030 لبناء قوى عاملة محلية عالية التدريب في المجال الصحي تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للصحة في مجال بناء القدرات.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH