a photo of owen eip saying a speach

مركز السدرة للطب والبحوث يستضيف مؤتمر التميز في طب الأطفال الأول في الشرق الأوسط

في إطار مهمة مركز السدرة لتقديم تعليم طبي على مستوى عالمي لاختصاصي الرعاية الصحية في قطر وفي أنحاء المنطقة قام مركز السدرة بالدخول في شراكة مع معهد التميز في طب الأطفال لجلب مؤتمر المعهد الرائد إلى الشرق الأوسط للمرة الأولى. ويحضر هذا المؤتمر الطبي أكثر من ١٥٠٠ متخصص في طب الأطفال من أكثر من ٩٠ دولة من أجل تبادل الخبرات وتعلم أحدث التقنيات مثل إغلاق عيوب الحاجز باستخدام القسطرة لدى الأطفال والتي يقوم بها الرئيس الجديد لقسم طب الأطفال في مركز السدرة الأستاذ الدكتور زياد حجازي، بالإضافة إلى تحسين نوعية الرعاية الطبية للأطفال على مستوى العالم.

cherianوخلال افتتاح المؤتمر قال الرئيس التنفيذي لمركز السدرة الدكتور ويليام أوين أن “القاسم المشترك بالنسبة لنا جميعا هو تحقيق التميز عن طريق رعاية امكانات الفرد. ويبدأ بناء امكانات الفرد بالحفاظ على صحة أطفالنا والجيل القادم من أطفالنا الذين لم يولدوا بعد وهو شيء كرس المتحدث الرئيسي في المؤتمر حياته المهنية له بواسطة القضاء على تهديد المرض من خلال الوقاية منه عن طريق التطعيم والتحصين. وتعتبر التطعيمات أكثر التدابير كفاءة وفاعلية من حيث التكلفة للوقاية من الأمراض المعدية. وقد بلغت معدلات التغطية لتطعيمات الأطفال في قطر ضد شلل الأطفال والدفتريا والسعال الديكي والتيتانوس والحصبة أكثر من ٩٠ بالمائة وقد ظلت عند تلك النسبة على مدى السنوات الخمسة عشر الماضية”.

وقد قام الدكتور توماس شيريان منسق البرامج ورصد الأثر في إدارة التطعيمات والتحصين في منظمة الصحة بإلقاء الكلمة الرئيسية في مؤتمر التميز في طب الأطفال والتي أشار فيها إلى توقعه بإمكانية تفادي حدوث ٢٦ مليون حالة وفاة في العقد المقبل من خلال التطعيمات، ولكن ذلك ممكنا فقط في حالة إذا ما تحركت الحكومات الوطنية الآن. وينادي الدكتور شيريان باتخاذ الخطوات التالية لتحقيق هذا الهدف:

• ايجاد التزام سياسي وتعزيز الملكية القطرية لبرامج التحصين الوطنية مما يضمن إدارة أفضل واستثمارات ملائمة وتركيز أكبر على الأدلة لتحديد الأولويات والتخطيط على المستوى الوطني.
• تعزيز أنظمة التحصين ودعم مزيد من التكامل مع النظم الصحية على نطاق أوسع.
• زيادة فرص الحصول على امدادات اللقاحات الجيدة بأسعار معقولة لجميع السكان.
• تحسين نوعية وتوفر البيانات والمعلومات لمراقبة الأداء.
• تمكين أطباء الأطفال من خلق الوعي وتهدئة المخاوف واستخدام جميع وسائل الاتصال بالأطفال وأسرهم لتقديم اللقاحات.

EiP-head-chattingوقال الدكتور شيريان أنه “على الرغم من أن التحصين يمنع بالفعل ملايين الوفيات وأمراض لا تحصى، إلا أننا لابد وأن نستمر في العمل معا من أجل دعم الدول على تقديم التطعيمات التي تساعد على انقاذ الأرواح في كل مجتمع وفي كل بلد”. وقد أضاف “يمكننا معا أن نجعل رؤية خطة عمل اللقاحات العالمية- وهي عالم يتمتع فيه جميع الأفراد والمجتمعات بحياة خالية من الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات- حقيقة واقعة”.

ومن بين الموضوعات الأخرى التي تمت مناقشتها في مؤتمر التميز في طب الأطفال الذي يستضيفه مركز السدرة هو تعلم الحاضرين لتقنيات اصلاح الجينات المعيبة في الأطفال، وفهم المحددات الاجتماعية للنتائج الصحية، ومعرفة كيف يمكن لإجراءات جراحة الأعصاب للجنين أن تشفي طفل ينمو ويعاني من عيوب، وتعلم كيفية تشجيع الأم على ارضاع طفلها رضاعة طبيعية، ومشاهدة جهاز تصوير بالأشعة يقوم بحل المسارات الكيميائية الحيوية في المخ، وتجربة حليب صناعي جاهز الإعداد مستساغ الطعم وبسعر معقول.

ويعد مؤتمر التميز في طب الأطفال الفعالية الأولى من بين العديد من الفعاليات الدولية الهامة التي سيقوم مركز السدرة بجلبها إلى الدوحة لضمان توفر التعليم عالي الجودة للجميع وهو ما يشمل رعاية عدد من أطباء الأطفال من الدول الناشئة لحضور تلك الفعاليات.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH