National Day Sidra 2014

مركز السدرة للطب والبحوث يحتفل باليوم الوطني

تلتقي جموع الشعب القطري في اليوم الثامن عشر من كل عام للاحتفال باليوم الوطني لقطر وهو اليوم الذي يُحيي ذكرى وحدة واستقلال البلاد. ولليوم الوطني منزلة غالية في قلوب العاملين في مركز السدرة لأنهم يشعرون بالتميز لوجودهم في هذه الأمة المزدهرة.

تعد قطر واحدة من أسرع دول العالم تحولاً، نظرا لتطور البلاد لتلبية احتياجات سكانها الذين تتزايد أعدادهم. ويعتبر الاستثمار الكبير في الارتقاء بجودة الرعاية الصحية جزءا أساسيا من هذا التطور. وكجزء من رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠، تهدف قطر إلى أن يكون لديها مجتمع قادر على الحفاظ على تطوره وتوفير مستوى معيشة مرتفع لجميع سكانها. ونحن فخورون بأن نكون جزءاً من هذه الرؤية من خلال تقديمنا لرعاية صحية عالمية للأطفال والنساء.

يتمتع مركز السدرة كمؤسسة محلية بميزة إنشاء نموذج التشغيل الخاص به وفقاً للمعايير الدولية لأفضل الممارسات المستخدمة من قبل منظمات الرعاية الصحية الرائدة في جميع أنحاء العالم. وقد استطاع فريقنا المكون من خبراء دوليين ورواد قطريين من تصميم طرق مختلفة لأفضل الممارسات التي تناسب نموذج التشغيل الذي يتفرد به مركز السدرة وقطر.

لم يكن ليتحقق مثل هذا العمل الضخم بدون تضافر جهود المواطنين القطريين والمقيميين الملتزمين بجعل قطر مكاناً رائعاً للعيش وجعل مركز السدرة مؤسسة متميزة للرعاية الصحية. ومن الأسباب التي تجعل دولة قطر متميزة بشكل كبير هي أنها تجذب إليها أفرادا من ثقافات عديدة ومن مناحي الحياة المختلفة. وهنا يعيش الخبراء الدوليون والقطريون معاً ويتعلمون من بعضهم البعض كل يوم. ويتجلى ذلك بشكل أكثر وضوحا في مركز السدرة حيث تبلغ نسبة الموظفين القطريين ٢٥ أشخاص من ثقافات مختلفة للاحتفال باليوم الوطني لهذا الوطن الذي يجمعنا.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH