a photo of world congress of pediatric surgery president giving a speach

مركز السدرة للطب والبحوث والرابطة العربية لجراحي الأطفال يفوزان بحق الاشتراك في استضافة مؤتمر الاتحاد العالمي لجمعيات جراحي الأطفال لعام ٢٠١٩

تم اختيار مركز السدرة للطب والبحوث والرابطة العربية لجراحي الأطفال للاشتراك في تنظيم المؤتمر العالمي السادس للاتحاد العالمي لجمعيات جراحي الأطفال في عام ٢٠١٩. وسيعقد المؤتمر في أواخر عام ٢٠١٩ في مركز قطر الوطني للمؤتمرات بالدوحة في قطر.

وستكون هذه هي المرة الأولى في تاريخ المؤتمر طوال ٤٠ عام التي يتم فيها استضافة الاتحاد العالمي لجمعيات جراحي الأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقد تم اختيار الدوحة من بين متنافسين آخرين مثل كوالالمبور واسطنبول وسيدني.

وقال ريتشارد عزيز خان رئيس الاتحاد العالمي لجمعيات جراحي الأطفال أن “اختيار الدوحة كمدينة مضيفة لمؤتمر الاتحاد العالمي لجمعيات جراحي الأطفال في عام ٢٠١٩ هو استمرار لتركيز الاتحاد على تحسين الرعاية الجراحية للأطفال في البلدان الناشئة والنامية. فلقد استثمرت المنطقة وعلى وجه الخصوص دولة قطر بكثافة في بناء مؤسسات طبية على مستوى عالمي وتطوير بنية تحتية مبتكرة تجعل زيارة الدوحة تجربة فريدة للعديد من الزملاء من جميع أنحاء العالم”.

وقد حضر مؤتمر الاتحاد العالمي لجمعيات جراحي الأطفال الذي عقد في برلين هذا العام حيث تم الإعلان عن فوز مركز السدرة بتنظيم مؤتمر عام ٢٠١٩، كل من الرئيسين المشاركين للجنة المنظمة الإقليمية ورئيس قسم الجراحة بمركز السدرة للطب والبحوث الدكتور ديفيد سيجاليت والدكتور منصور علي رئيس جراحة الأطفال في مؤسسة حمد الطبية.

وقال الدكتور سيجاليت الذي يعد أيضا الرئيس المنتخب للاتحاد العالمي لجمعيات جراحي الأطفال والذي سيتولى رئاسة الاتحاد في عام ٢٠١٧ أن “قطر تقف عند ملتقى جيل ينمو من السكان الشباب وشعب محب للاطلاع يكرس نفسه للتعلم وتحسين الحياة، وهو ما يجعل الدوحة ومركز السدرة وشركائنا الإقليميين المضيفين المثاليين لمؤتمر الاتحاد العالمي لجمعيات جراحي الأطفال. وسوف يساهم أكثر من ١٠٠٠ جراح أطفال من جميع أنحاء العالم في فرص التعلم المقدمة للحضور من خلال المشاركة في جلسات التدريب وحلقات النقاش. وهذا من شأنه توسيع بنك المعرفة الإقليمي من خلال الحصول على الخبرات الدولية والحصول على أحدث الطرق والتقنيات”.

يتزايد عدد السكان من صغار السن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ولذلك توجد حاجة متزايدة إلى الخبرات والرعاية الجراحية للأطفال. ولدى مركز السدرة وشركاءه التزام بدعم التعليم لهؤلاء الأطباء، حيث سيقوم المركز برعاية 100 من الجراحين في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل لكي يتمكنوا من حضور مؤتمر الاتحاد العالمي لجمعيات جراحي الأطفال لعام ٢٠١٩، والذين لن يكون لديهم الفرصة للحضور والمشاركة في المؤتمر بدون تلك الرعاية.

وسيقوم مركز السدرة للطب والبحوث والعاملون فيه بلعب دورا رئيسيا لجعل مؤتمر الاتحاد العالمي لجمعيات جراحي الأطفال لعام ٢٠١٩ فعالية تعليمية رئيسية للمنطقة من خلال عقد عدد من الدورات التعليمية بالتزامن مع المؤتمر وذلك عن طريق استخدام مركز المحاكاة والحصول على أحدث التقنيات الجراحية المتاحة.

سيكون موضوع مؤتمر عام ٢٠١٩ هو “اللآلئ العربية لجراحة الأطفال”. وقد وافق بالفعل عدد من المتحدثين رفيعي المستوى من أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية على المشاركة في الفعالية من بينهم رئيس جراحة الأطفال في مستشفى روكي ماونتين للأطفال الدكتور ستيفين روتنبرغ، ورئيس جمعية جراحي الأطفال الأوروبيين الدكتور جين مايكل جايز، ومدير الجراحة في المركز المتقدم لإعادة تأهيل الأمعاء في مستشفى بوسطن للأطفال الدكتور توم ياكسيتش، وأستاذ الجراحة المساعد في كلية طب فاينبيرغ بجامعة نورث ويسترن الدكتورة كاثرين بارسنيس، ومدير مركز القولون والمستقيم في مستشفى سينسيناتي للأطفال الدكتور مارك ليفيت، ومدير مركز التجارب السريرية المستقبلية في مستشفى ميرسي كانساس سيتي للأطفال الدكتور شون سانت بيترز.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH