a logo of the worlds aid day ribbon

فخور بارتداء الشريط الأحمر: العالم يتحد في مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية

تضافرت جهود المجتمع الدولي في الأول من ديسمبر 2013 لإحياء اليوم العالمي للإيدز،
حيث كان هذا اليوم فرصة لمعرفة الحقائق الخاصة بفيروس نقص المناعة البشرية وإظهار الدعم لهؤلاء المصابين بالمرض وتذكر هؤلاء الذين فقدوا حياتهم.

وإظهاراً للوحدة من خلال الشريط الأحمر وهو الرمز العالمي للمساندة والتوعية بفيروس نقص المناعة البشرية، يشجع اليوم العالمي للإيدز الناس حول العالم على معرفة المزيد عن المرض (الفيروس الذي يهاجم الجهاز المناعي للجسم) وتحويل معرفتهم إلى عمل من خلال العناية بصحتهم وصحة الآخرين والعمل على ضمان المعاملة اللائقة للمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.

وعلى الرغم من التقدم العلمي والتوسع في التثقيف والتوعية العامة، هناك 34 مليون شخص حول العالم مازالوا مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية طبقا لما ذكره تقرير اليوم العالمي للإيدز الصادر عن برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز (2012 UNAIDS World AIDS Day Report).

وعلى الرغم من أن عدد الإصابات الجديدة بالمرض بين الأطفال على مستوى العالم قد انخفض بنسبة 24 بالمائة بين عامي 2009 و 2011، فقد أشارت تقارير صادرة عن برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز إلى وجود 1,7 مليون حالة وفاة مرتبطة بالإيدز في عام 2011. واليوم العالمي للإيدز 2013 هو تذكير بأن المساندة والتوعية بالإيدز أمراً من المهم الاستمرار فيه طوال العام. لقد تم اتخاذ خطوات كبيرة في مجال مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية ولكن مازال هناك الكثير من العمل الذي ينبغي القيام به من أجل ضمان معرفة وفهم الناس للحقائق ليس فقط من أجل حماية أنفسهم والآخرين فحسب، ولكن أيضا من أجل كسر جدران التحييز والتمييز ضد هؤلاء الذين يعانون من فيروس نقص المناعة البشرية.

وهذه بعض الحقائق الأساسية عن فيروس نقص المناعة البشرية:
• كان هناك 300,000 شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية في عام 2011 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
• تعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المنطقة الوحيدة في العالم التي لم تشهد بعد انخفاضا في عدد الأطفال الذين يصابوا بفيروس نقص المناعة البشرية.
• كان هناك زيادة في أعداد الوفيات المرتبطة بفيروس نقص المناعة البشرية ما بين عام 2005 و 2011 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
• يمكن لفيروس نقص المناعة البشرية أن يصيب جميع الفئات العمرية من الناس.
• العلاج الأكثر شيوعا اليوم لشخص تم التشخيص المبكر لإصابته بفيروس نقص المناعة البشرية هو قرص أو قرصين يوميا.
• يمكنك الحصول على نتائج اختبار فيروس نقص المناعة البشرية في غضون 15-20 دقيقة فقط.
• لا يوجد لقاح أو علاج لفيروس نقص المناعة البشرية.

ولمعرفة المزيد عن فيروس نقص المناعة البشرية، يمكن زيارة موقع World AIDS Day 2013 للالتزام بوقف انتشار المرض وخلق الوعي والتسامح وايجاد علاج لفيروس نقص المناعة البشرية على مستوى العالم.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH