Sidra Symposia Fetal Malformation

سلسلة ندوات السدرة تجلب خبراء دوليين إلى قطر لمناقشة تشخيص وعلاج تشوه الجنين

ناقش عدد من الخبراء الدوليين وخبراء من مركز السدرة موضوع العلاج والوقاية من تشوه الجنين وهي مشكلة ينجم عنها 3,2 مليون حالة إعاقة سنويا على مستوى العالم. وقد تم عقد المناقشات أثناء الندوة التي أُقيمت يوم الثلاثاء[1] ضمن سلسلة ندوات السدرة. ويعتبر تشوه الجنين أو ما يُعرف بالعيوب الخلقية أو التشوه الخلقي مشكلة تحدث أثناء نمو الطفل داخل جسم الأم[2]. وتحدث معظم العيوب الخلقية أثناء الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. وتشمل الاضطرابات الخلقية الخطيرة الأكثر شيوعا عيوب القلب الخلقية وعيوب الأنبوب العصبي و”متلازمة داون” (Down’s syndrome)[3].

وقد تحدث الدكتور كريم كلش أستاذ التوليد في كلية طب “جامعة شاريتيه” بألمانيا عن التقدم والتحديات أمام التشخيص بالموجات فوق الصوتية أثناء الحمل. وقد ناقش الدكتور روبين كوينتيرو أستاذ طب النساء والتوليد في مستشفى “جاكسون ميموريال” ومدير معهد “جاكسون لعلاج الجنين” في فلوريدا بالولايات المتحدة موضوع العلاج داخل الرحم حيث عرض على الحاضرين عمله الرائد في مجال منظار الجنين الجراحي لعلاج العيوب الخلقية في الرحم باستخدام الحد الأدنى من أساليب الجراحة. وبعد ذلك عرض الدكتور جاي بريسو رئيس قسم جراحة الأطفال في مركز السدرة للطب والبحوث أحدث الممارسات لعلاج تشوه الجنين مؤكدا على أن رعاية الطفل والأسرة تبدأ عندما يتم التشخيص.

وقال الدكتور بريسو أن “مركز السدرة يواصل توفير فرص التعليم الجيد لأفراد المجتمع الطبي المحلي بشأن الموضوعات ذات الصلة والمعقدة. ويسعدني الترحيب بهذه المجموعة من الخبراء البارزين في ورشة العمل التفاعلية هذه في قطر، كما يسعدني المساهمة بخبراتنا الخاصة في هذه المناقشات”.

العيوب الخلقية هي مجموعة متنوعة من الاضطرابات التي قد تكون ناجمة عن مجموعة كبيرة من العوامل التي تشمل الاضطرابات الوراثية الناجمة عن عيوب في الجينات أو تشوهات في الكروموسومات، أو تعرض الأمهات للمواد الكيميائية والأدوية أو المخدرات مثل الكحوليات أو التبغ، أو الأمراض المعدية مثل الزهري والحصبة الألمانية. وللأسف فإن السبب في حدوث معظم العيوب الخلقية غير معروف.

يعتبر إجراء فحص العيوب الخلقية لدى الأطفال حديثي الولادة أمر أساسي للاكتشاف المبكر للعديد من العيوب الخلقية. وقد تم إنشاء برنامج وطني موسع في عام 2003 بالتعاون مع مستشفى أطفال جامعة هايدلبرغ بألمانيا لفحص الأطفال حديثي الولادة لاكتشاف اضطرابات الأيض والغدد الصماء. وقد شمل الفحص أكثر من 30 نوع من الاضطرابات وشمل جميع المواليد الأحياء في البلاد. وقد تم في الآونة الأخيرة في قطر إنشاء البرنامج الوطني للمشورة والفحص قبل الزواج[4].

ويقوم مركز السدرة بإنشاء مركز للتميز في علاج الجنين لتعزيز الرعاية الصحية في البلاد. ولن يقوم هذا المركز بالتشخيص فحسب، بل سيقدم أيضا العلاج المتقدم للأجنة وهم داخل أرحام أمهاتهم.

Sources:
1. WHO – Congenital Anomalies
2. National Institutes of Health – Birth Defects
3. WHO – Sixty-third World Health Assembly
4. Centre for Arabic Genomic Studies – Genetic Disorders in Arab Popultations: Qatar (PDF)

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH