an image of vegetables

رواد دوليون في مجال التغذية يزورون قطر للمشاركة في سلسلة ندوات مركز السدرة حول علم الوراثة التغذوية

اجتمع خبراء دوليون في مجال التغذية يوم ٢٤ نوفمبر ٢٠١٤ للمشاركة في فعاليّات سلسلة ندوات عِلم الوراثة التغذوية ومستقبل التغذية التي يقيمها مركز السدرة للطب والبحوث، والتي قامت باستضافتها إدارة البحوث في المركز. وقد تناولت الفعالية العلاقة القوية بين الغذاء والأمراض غير المُعدية الشائعة بغرض التوعية بالدور الذي يلعبه علم الوراثة التغذوية وعلوم التغذية في فهم المخاوف الصحية اليومية.

تساعد علوم التغذية على تحقيق فهمٍ أفضل لعددٍ من المشكلات الصحيّة وبالتالي الوقاية منها مثل داء السكري، وارتفاع ضغط الدم، والسمنة، وأمراض القلب والأوعية الدموية، ومتلازمة الأيض، وبعض أمراض السرطان. ويُشار إلى هذه المشكلات باسم الأمراض غير المُعدية المُرتبطة بالتغذية (NR-NCD) التي يحفّز ظهورها تفاعلات معقّدة بين عوامل وراثيّة، وعوامل تتعلق بالتخلق، والأيض، والبروتيوميات، ومجموع الميكروبات المتعايشة داخل جسم الإنسان، والعوامل البيئية، والنظام الغذائي للفرد.

يدرس علم الوراثة التغذوية الكيفيّة التي تؤثر بها الجينات على التفاعل مع ما يتم تناوله من غذاء، فيما يدرس علم التخلّق السمات الموروثة غير الناشئة عن التحوّلات في الحمض النووي. وهما يُستخدمان اليوم في فهم علاقة النظام الغذائي والتغذية بظهور الأمراض غير المُعدية المُرتبطة بالتغذية. وفي العقود القليلة الماضية شهدت شعوب منطقة الشرق الأوسط تغيرات كبيرة شملت استبدال الأطعمة التقليدية بالأطعمة المصنعة والسكريات والدهون والمنتجات الحيوانية والأحماض الدهنية المشبّعة والأحماض الدهنيّة المتحوّلة[i] (Fahed AC). وقد أدى ذلك مقترنا بالخلفية الوراثية للسكّان القطريين والتكيّف اللاجيني إلى زيادةٍ كبيرة في انتشار الأمراض غير المُعدية المُرتبطة بالتغذية[ii]-5 (Bener A; Ng SW; Rodriguez-Flores JL; Hunter-Zinck H). وتشير تقديرات منظمة الصحّة العالميّة إلى أنّ الأمراض غير المُعدية المُرتبطة بالتغذية مسؤولةٌ حالياً عن ٦٩% من إجمالي عدد الوفيات في دولة قطر6.

وقد صرّح السيد لارس هيدن الباحث الرئيسي في قسم علم الأوبئة السريرية في مركز السدرة للطب والبحوث بأن “السكان القطريين لديهم خلفية وراثية فريدة، ومع اقترانها بالتغيرات الأخيرة في عادات الأكل، فقد أدى ذلك إلى ارتفاع معدل انتشار الأمراض غير المُعدية المُرتبطة بالتغذية”. وأضاف قائلاً أنه “عن طريق تنظيم البرامجَ التعليمية عالية الجودة، مثل فعاليات ندوة (أحدث ما تم التوصل إليه في مجال التغذية في قطر: التطورات العلمية والآفاق المستقبلية)، فإننا نسعى إلى المساهمة بشكل إيجابي في طريقة تناول المجتمع الطبي المحلّي لتلك القضايا من خلال تبادل المعرفة وإجراء النقاشات المشتركة مع النظراء من جميع أنحاء العالَم. وينصبّ بحثنا الحالي على سبيل المثال على الحالات التي لا يترك فيها داء سكري الحَمل والسمنة مضاعفات على المرأة الحامل فحسب، بل وعلى ذريتها أيضاً”.

وخلال الفعالية، أشارت الدكتورة أناليزا تيرانيغرا، الباحثة في علم الوراثة التغذوية في قسم الطب الانتقالي بمركز السدرة إلى برامج البحوث التي أطلقتها وحدة علم الوراثة التغذوية في مركز السدرة لعلاج بعض هذه المشكلات. وأوضحَت أنّ الوحدة ستعمل على تحديد العوامل الوراثية والبيئية للأمراض المرتبطة بالتغذية، مثل السمنة والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان وغيرها من الأمراض الأخرى. وتنطوي هذه البحوث على التعاون مع جهات وطنية ودولية، وتشمل تطوير أدوات جديدة لدراسة العادات الغذائية عند القطريين بالتعاون مع جامعة قطر وجامعة ميلانو وشركة كوس جينيتكس (Kos Genetics)، بالإضافة إلى إجراء تحليلٍ للميكروبيوم كمؤشرٍ على وجود خطر على القلب والأوعية الدموية لدى المصابين بالسمنة بالتعاون مع جامعة قطر ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية وغيرها من المؤسسات.

وصرّحت الدكتورة تيرانيغرا بأن “ارتفاع معدل الإصابة بالأمراض غير المُعدية المُرتبطة بالتغذية لا يمكن إيقافه إلا من خلال فهم كيفية تأثير الجينات وأنماط الحياة الفردية على علاج هذه المشكلات وتكرار حدوثها. ويساعد تطور علم الوراثة على تكوين رؤية أكثر دقة للأمراض المرتبطة بنمط الحياة المعيشي والتفاعل المعقّد بين الجينات والسلوك الذي يعد السبب الأساسي في ظهور كثير من هذه المشكلات، ولكنه يعد أيضا السبيل لعلاجها”.

سيقوم مركز السدرة للطب والبحوث بدمج خبراته ذات المستوى العالمي في مجال البحوث مع منهج الرعاية المتمحور حول المريض من أجل تقديم العلاج المناسب في الوقت المناسب للمرضى في المستقبل. كما تقوم الخبرات الفريدة والبرامج الجارية في مركز السدرة، مثل العمل الذي يقوم به فريق البحوث، بدعم النموّ والتنوّع في نظام الرعاية الصحية في دولة قطر بما يخدم الأجيال القادمة.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH