a photo of Julio Silva and Timothy B. Mcdonald

خبراء من الولايات المتحدة يتولون مناصب قيادية في مركز السدرة للطب والبحوث

أعلن مركز السدرة للطب والبحوث اليوم عن انضمام عضوان جديدان ضمن فريق الإدارة العليا. وفي هذا الإطار، تم تعيين د. جوليو سيلفا رئيساً لقسم نظم المعلومات الصحية في المركز الطبي والبحثي الرائد للنساء والأطفال. كما تم تعيين الدكتور تيموثي ماكدونالد، الذي يجمع بين درجتين علميتين في الطب والقانون، رئيساً لقسم التخدير. كلا الطبيبان يتمتعان بمؤهلات عالية وخبرات متميزة في مجاليهما ويمزجان بين الخبرة السريرية والسجل الناجح في القيادة والبحوث والتدريس. وسوف يتولى د. ماكدونالد أيضاً منصب المدير الطبي للجودة والسلامة في مركز السدرة، إضافة إلى أنه سوف يشغل منصب رئيس قسم التخدير في كلية طب وايل كورنيل في قطر. وسوف يعمل كلا من د. سيلفا ود. ماكدونالد تحت إشراف مباشر من الدكتور إدوارد أوجاتا، رئيس الإدارة الطبية لمركز السدرة.

وتعليقاً على هذه التعيينات الجديدة، قال د. أوجاتا: “إنه لمن دواعي سروري أن نبدأ هذا العام الذي يمثل أهمية بالغة لمركز السدرة بانضمام اثنان من أخصائيي الرعاية الصحية المتميزين لفريق الإدارة. كلا الطبيبان يتمتعان بالمؤهلات المثالية اللازمة لشغل هذه المناصب وسوف يلعبان دوراً حيوياً في ضمان اتساق الخدمات التي نقدمها للنساء والأطفال في قطر والمنطقة، مع أعلى المعايير الممكنة لرعاية المرضى. يجمع د. ماكدونالد بين كل من الخبرة في مجال طب تخدير الأطفال والمعرفة الواسعة كرائد في مجال الحفاظ على سلامة المرضى، مما يجعل منه شخصية مثالية لخدمة مركز السدرة الذي يضع على رأس أولوياته تقديم رعاية آمنة عالية الجودة للمرضى. في الوقت ذاته، سوف يلعب د. سيلفا دوراً حيوياً في تحقيق رؤية مركز السدرة التي تهدف إلى تطوير نظام تكنولوجي متكامل وسلس ويركز على احتياجات المريض”.

من جانبه، قال د. ماكدونالد: “رؤية مركز السدرة المتمثلة في إنشاء مركز للتميز في مجال تقديم الرعاية الصحية للنساء والأطفال، والبحوث والتعليم لخدمة قطر والمنطقة بأسرها هي رؤية فريدة ومُلهمة” وأضاف قائلاً: “أنا متحمس جداً للتعاون مع زملائي في مركز السدرة وكلية طب وايل كورنيل في قطر لتحويل هذه الرؤية إلى واقع ملموس”.

تجدر الإشارة إلى أن د. ماكدونالد متخصص في طب تخدير الأطفال وحاصل أيضاً على شهادة في القانون. وهو من بين الشخصيات المعروفة في الولايات المتحدة في مجال الحفاظ على سلامة المرضى وتقديم رعاية فائقة الجودة لهم. قبل انضمامه إلى مركز السدرة، شغل د. ماكدونالد منصب كبير مسؤولي الشؤون الصحية الخاصة بالسلامة والمخاطر في جامعة إلينوي، وأستاذاً في طب التخدير وطب الأطفال في كلية الطب في جامعة إلينوي بشيكاغو، وأستاذاً مساعداً في القانون في كلية القانون بجامعة لويولا. وخلال الفترة الانتقالية إلى مركز السدرة، سوف يستكمل د. ماكدونالد المراحل النهائية من مشروع المنحة البحثية الخاصة بسلامة المرضى، التي كان قد حصل عليها بقيمة 3 مليون دولار من الوكالة الأمريكية للبحوث والجودة في الرعاية الصحية.

تجدر الإشارة إلى أن د. سيلفا ينضم إلى مركز السدرة قادماً من المركز الطبي بجامعة راش في شيكاغو، إلينوي، بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث أسهم في تطوير وإدارة وتحسين منظومة الرعاية الصحية الإلكترونية بالكامل. إضافة إلى ذلك، فقد شغل منصب محقق رئيسي مشارك في مشروع بحثي ممول من قبل وزارة الدفاع الأمريكية يهدف لرفع مستوى الاستعداد للمراقبة البيولوجية والإرهاب البيولوجي.

الجدير بالذكر أن قسم نظم المعلومات الصحية في مركز السدرة سوف يقود الجهود الرامية إلى تحقيق تكامل المعلومات بين مختلف المؤسسات الصحية في قطر، وضمان أن نظم المعلومات في مركز السدرة تحقق أفضل النتائج للمرضى، وتدعم اتخاذ القرارات التنفيذية، والابتكار والاكتشاف. وسوف يتولى د. سيلفا أيضاً الإشراف على تطوير وتطبيق نظام المعلومات السريرية في مركز السدرة – الذي يطلق عليه اسم “السجل الطبي الإلكتروني للمريض”- وهو نظام اتصالات شاملة سوف يساعد على تسجيل وجدولة وتتبع المريض طوال فترة إقامته في المستشفى وما بعدها، إضافة إلى العديد من المهام الأخرى. وفي هذا الصدد، قال د. سيلفا: “إن الالتزام الذي يبديه فريق القيادة العليا باستقطاب المواهب وتزويد المرضى والشركاء في المستقبل بأفضل الوسائل التكنولوجية، إضافة إلى الحماس لافتتاح المستشفى، لهي أمور تبعث على التفائل. ويشرفني أن أكون عضواً في هذا الفريق الملهم”.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH