a photo of DR. Guy Fender

خبراء مركز السدرة يقدمون النصائح للأمهات الحوامل خلال شهر التوعية بالوقاية من العدوى خلال فترة الحمل

شهر فبراير هو شهر التوعية بشأن الوقاية من العدوى في فترة الحمل، ويقوم فريق طب النساء والتوليد في مركز السدرة للطب والبحوث بتقديم النصائح بشأن الوقاية من العدوى خلال فترة الحمل.
 
في بعض الحالات، قد تسبب العدوى أثناء الحمل تأثيرات خطيرة على كل من الأم والطفل أثناء الحمل وبعد الولادة. ولكن هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكن للسيدة الحامل أن تتبعها للحد من خطر الإصابة بالعدوى. وقال جاي فندر الطبيب المعالج بإدارة طب النساء والتوليد في مركز السدرة أن “في العديد من الحالات، يكون التثقيف والوقاية هما أفضل السبل لمحاربة المرض. وفي مركز السدرة، لا تقتصر مهمتنا على علاج المرضى فحسب، ولكن التأكد أيضًا من اتباع المرضى لنمط حياة صحي طوال حياتهم. ونحن نأمل في أن نزيد الوعي بالتدابير الوقائية البسيطة التي تساعد على تحسين جودة حياة الأمهات والأسر”.
 
أسئلة وأجوبة:
 
هل تكون العدوى أكثر خطورة أثناء الحمل؟
لا تسبب بشكل عام العدوى الفيروسية مثل السعال ونزلات البرد ضررًا على الأم أو الطفل. ولكن ينبغيأن يتم مع الطبيب مناقشة الأعراض المستمرة الشبيهة بأعراض الأنفلونزا. كما يمكن الوقاية من الأنفلونزا الشديدة عن طريق لقاح يقدّم لجميع الأمهات في أشهر الشتاء. وهذا اللقاح آمن خلال الشهور الأولى من الحمل، ويوفر حماية مشتركة ضد الأنفلونزا و”أنفلونزا الطيور”، وهي حالة قد تشكل خطورة شديدة على النساء الحوامل.
 
تحدث التهابات المسالك البولية بصورة أكثر تكرارا أثناء الحمل، لكنها لا تؤثر على صحة الجنين. ومن المهم تجنّب الجفاف وطلب المشورة الطبية إذا كان هناك شعور مستمر بالحرقة، أو عند وجود دم في البول أو في حالة الإصابة بالحمى.
 
هل هناك أي أطعمة يجب أن تتجنبها النساء الحوامل للوقاية من العدوى؟
بعض الالتهابات البكتيرية، مثل داء الليستيريات، يمكن أن تنتقل إلى الجنين عبر المشيمة، بالرغم من أن الأم قد لا تظهر عليها أي أعراض تشير إلى الإصابة بالعدوى. وللمساعدة في الوقاية من ذلك، تُنصح النساء الحوامل بتجنّب أطعمة معينة مثل الحليب غير المبستر، وأنواع الجبن الطري الذي ينضج بفعل العفن. ويعني هذا أنه لا بأس من تناول الجبن القريش، والموزاريلا، والفيتا، والبانير، والريكوتا، والحلوم، وجبن الماعز بشرط أن تشير بيانات العبوة إلى أنها مصنوعة من حليب مبستر. ووفقا لموقع الخيارات الصحية التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية  (NHS)فإن الأجبان الصلبة آمنة للأكل خلال فترة الحمل، ويشمل ذلك جبن الشيدر، والإدام، والجبنة الصفراء السويسرية، وجودة، والبارميزان.
 
وينبغي على النساء الحوامل أن يكّن على وعي أيضًا بأنواع العدوى الطفيلية. ويمكن تجنب هذه العدوى عن طريق الغسل الجيد للفاكهة والخضروات لإزالة كل آثار الأوساخ والأتربة، مع التأكد من الطهي الجيد لجميع اللحوم والدواجن.
 
هل يمكن أن تنقل الحيوانات الأليفة العدوى للنساء أثناء الحمل؟
ينبغي على النساء الحوامل تجنّب أي اتصال مع القطط أو فضلات القطط لتجنب الإصابة بعدوى التوكسوبلازما، والتي يمكن أن تسبب ضررًا للجنين. وإذا كان لا مفر من هذا الاتصال، يجب على النساء غسل أيديهن قبل وبعد الاتصال، أو ارتداء القفازات بدلا من ذلك. ويُنصح أيضا بتجنب الاتصال بحيوانات المزارع أو الحيوانات المنزلية الأخرى خلال الحمل.
 
هل يجب على النساء الحوامل تجنب الاتصال بالأطفال الصغار الذين يحتمل إصابتهم بعدوى؟
يمكن للنساء الحوامل اتخاذ خطوات للحد من خطر التعرض لأمراض الأطفال عن طريق تجنب الاتصال بالأطفال الصغار المصابين بطفح جلدي أو حمى. وينبغي على النساء أيضًا طلب المشورة الطبية إذا لم يكن قد أجري لهن فحص دم للتحقق من المناعة ضد عدوى الحصبة الألمانية. وتشمل أنواع العدوى الأخرى التي تنتقل عن طريق الأطفال عدوى الفيروس المضخم للخلايا البشرية (CMV)، وجدري الماء،  وفيروس بارفو أو مرض “الخد المصفوع”. وإذا شعرت المرأة بأي أعراض مرتبطة بتلك الأمراض، ينبغي عليها زيارة الطبيب على الفور. كما أن التدابير البسيطة للنظافة مثل غسل اليدين بالصابون والماء الساخن قبل وبعد الاتصال بالأطفال الصغار هي أيضًا وسائل فعالة للوقاية من العدوى.
 
هل يجب إجراء اختبار التهاب الكبد (ب) للنساء الحوامل؟
يجب أن تخضع جميع الأمهات في مرحلة مبكرة من الحمل لاختبار التهاب الكبد (ب)؛ وهو جزء من سلسلة اختبارات الدم الروتينية. ويعد التطعيم عنصرًا رئيسيًا من عناصر الوقاية. ويعد التهاب الكبد (ب)
 
حالة مرضية خطيرة بالنسبة للأم الحامل، وإذا أصيبت السيدة الحامل به لابد لها أن تحصل على رعاية متخصصة في المستشفى.
 
هل السفر إلى الخارج يزيد من خطر الإصابة بالعدوى أثناء الحمل؟
إذا كان السفر إلى منطقة عالية المخاطر، ينبغي على النساء أن يكنَّ على دراية بأنواع العدوى الخطيرة مثل الملاريا وفيروس نقص المناعة البشرية. وفي الغالب لا يُنصح بأخذ اللقاحات بسبب الخوف من أن يسبب الفيروس أو البكتيريا الموجودة في اللقاح ضررًا للجنين. وتُنصح النساء عمومًا بتجنب السفر إلى البلدان التي يلزم أخذ اللقاحات قبل السفر إليها، ولكن إذا لم يكن ذلك ممكنًا، فيجب عليهن طلب المشورة المتخصصة بشأن الوقاية للحد من خطر العدوى.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH