world breastfeeding week

تغذية الأمهات المرضعات

يواجه آباء وأمهات الأطفال حديثي الولادة الكثير من القرارات والالتزامات لتنشئة أطفال أصحاء ينعمون بالسعادة. ويأتي في مقدمة تلك القرارات وأكثرها أهمية قرار توفير التغذية المثلى للأطفال.

وتشير أكاديمية التغذية وعلم الغذاء إلى أن الأطفال يبدؤون في تذوق الطعام قبل فترة طويلة من تذوق الملعقة الأولى من الأطعمة الصلبة. وطبقاً للباحثين في مركز مونيل في فيلاديلفيا يبدأ الأطفال في تذوق النكهات المختلفة لغذاء الأم عن طريق حليب الثدي.

واستكمالا لمقالاتنا التي تأتي في إطار دعم الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية، نناقش في هذا المقال تغذية الأمهات المرضعات وكيف يمكنهن تحقيق الاستفادة المثلى لأطفالهن.

تتطلب الرضاعة الطبيعية بروتينات وفيتامينات ومعادن وسعرات حرارية أكثر مما كان يحتاجه جسمك قبل ذلك أو حتى أثناء الحمل. ويعتمد عدد السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم على كم الرضاعة الطبيعية التي تقومين بها، كما يختلف عدد السعرات التي يحتاجها الجسم من أم إلى أخرى. وكلما أرضعت أكثر كلما كنت بحاجة أكثر إلى المزيد من السعرات الحرارية للحفاظ على صحتك.

 

وفيما يلي بعض النصائح الغذائية للأمهات المرضعات:

  • ينبغي تناول الغذاء الصحي المتوازن الذي يحتوي على أطعمة متنوعة من كل مجموعة من مجموعات الغذاء الستة (وفقا لدليل التغذية القطري) لأن ذلك سوف يعطي جسمك ما يحتاجه لدعم صحتك أثناء قيامك بالرضاعة الطبيعية للطفل.
  • ينبغي أن يكون مصدر السعرات الحرارية الإضافية التي يحتاجها جسمك في هذا الوقت هو الأطعمة المغذية الموجودة في جميع مجموعات الغذاء الستة مثل منتجات الألبان قليلة الدسم والخضروات والفواكه والحبوب كاملة النخالة والبقوليات والمكسرات واللحوم الحمراء والأسماك. وهذا يشمل نظام غذائي يومي يتكون من:
    • ثلاث مقادير على الأقل من منتجات الألبان قليلة الدسم للحصول على قدر كاف من الكالسيوم وفيتامين دال.
    • ثلاث مقادير من الخضروات من بينها مقدار واحد على الأقل من الخضروات ذات اللون الأخضر الداكن أو البرتقالي.
    • مقداران على الأقل من الفاكهة مع الحد من شرب العصير بحيث لا يتجاوز كوب واحد يومياً من عصير الفاكهة الطبيعي بنسبة 100%.
    • ثلاث مقادير على الأقل من الخبز والحبوب كاملة النخالة.
    • اثنان أو ثلاث مقادير على الأقل من البقوليات والمكسرات واللحوم والأسماك أو الدواجن.
  • إذا لاحظت أن طفلك متكدر المزاج بعد تناولك لطعام معين، توقفي عن تناول هذا الطعام لمدة ثلاث أيام على الأقل ثم حاولي تناوله مجددا أو حاولي مرة أخرى عندما يكبر طفلك.
  • وكما هو الحال مع السعرات الحرارية التي مصدرها الطعام، فإن جسمك يحتاج أيضا إلى مياه اضافية عندما تقومين بالرضاعة الطبيعية. ولذلك ينبغي أن تشربي ما يقرب من 8-12 كوب (سعة 240 ملليلتر) من المشروبات الخالية من مادة الكافيين يومياً. ويمكن لك أن تشربي كوب من المياه في كل مرة تقومين فيها بإرضاع طفلك للحفاظ على بقاء جسمك رطباً.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH