a photo of DR. Mohammad Haris

تطوير بحوث التصوير بالرنين المغناطيسي في مركز السدرة للطب والبحوث

الدكتور محمد حارس الباحث الرئيسي في قسم البحوث الانتقالية بمركز السدرة يقود تطوير بحوث التصوير بالرنين المغناطيسي في قطر

شارك فريق البحوث بمركز السدرة في دراسات مبتكرة عديدة لتحقيق تقدم في مجال تطوير بحوث التصوير بالأشعة في قطر وعلى مستوى العالم.

والهدف الرئيسي من بحوث التصوير بالأشعة في مركز السدرة هو تطوير تقنية تصوير مبتكرة للوصول إلى فهم أفضل للأمراض المختلفة التي تصيب البشر، ومساعدة الأطباء في تشخيص الأمراض في المراحل الأولى ومراقبة الاستجابة العلاجية بشكل أكثر دقة.

شارك مركز السدرة في أكبر مؤتمر لبحوث التصوير بالأشعة في العالم وهو مؤتمر الجمعية الدولية للرنين المغناطيسي في الطب الذي عقد في ميلان بإيطاليا للمرة الأولى الشهر الماضي. وتشجع الجمعية ابتكار وتطوير وتطبيق تقنيات الرنين المغناطيسي وهو تقنية مستخدمة للتصوير بالأشعة لدراسة تشريح ووظائف الجسم في الطب والأحياء في جميع أنحاء العالم. وقد تم قبول مناقشة سبعة ملخصات لبحوث رائدة قدم فيها باحثو مركز السدرة مساهمات كبيرة.

بالإضافة إلى ذلك قام الدكتور محمد حارس الباحث الرئيسي في قسم البحوث بمركز السدرة بإلقاء كلمة حول منهجية التصوير بالرنين المغناطيسي الجديدة الخاصة بتصوير نشاط انزيم البروتياز في الأنسجة السرطانية. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رصد نشاط انزيم البروتياز السرطاني داخل الجسم بدقة عالية. وقال الدكتور حارس أنه “نظرا لأن ضرر وشراسة السرطان ترتبط بدرجة كبيرة بمظهر ونشاط انزيم البروتياز، فإنه من الممكن تصوير وقياس عدوانية النسيج السرطاني في الجسم باستخدام هذه الطريقة الجديدة في التصوير”، مضيفا أن “مثل هذه التقنية سوف تقدم للأطباء معلومات مسبقة عن عدوانية وشراسة الورم السرطاني وهو ما سوف يساعد في تحسين العلاج الطبي للمرضى”.

وبالإضافة إلى هذا الموضوع قام الدكتور حارس وفريقه من جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة بعرض أعمال تركز على القياس الكمي لتغيرات الأيض وتغيرات الأكسدة المحتملة في الأمراض المختلفة باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي.

وبجانب قيادة مركز السدرة في المؤتمرات الدولية، قام الدكتور حارس وزملائه في جامعة بنسلفانيا بنشر أول أوراق بحثية تنتمي إلى مركز السدرة عن التصوير بالرنين المغنطيسي في المجلات التي يقوم بمراجعتها النظراء والتي تساعد على إحراز تقدم في تقنيات تشخيص سرطان الثدي وتحديد سلامة الغضروف في الجسم.

والهدف النهائي هو نقل التقنيات الجديدة المتطورة للتصوير بالرنين المغناطيسي إلى المؤسسات الطبية وتحسين صحة السكان.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH