بداية مبكرة للأكل الصحي

من المهم تعلم العادات الصحية في سن مبكرة لكي نحيا حياة سعيدة عندما نَكبُر. وعلى الرغم من امكانية تغيير العادات السيئة في وقت لاحق من حياة الإنسان، إلا أنه قد يَصعُب تغييرها عندما تتعامل مع ضغوطات العمل والأسرة وغيرها من التزامات الحياة، فضلا عن المشكلات الصحية التي تتسبب فيها تلك العادات السيئة طوال الحياة. ولذلك فإن تعليم الأطفال أهمية الصحة والعافية في سن مبكرة من شأنه أن يساعد على ممارستهم للسلوكيات التي تعزز صحتهم طوال حياتهم. واستكمالا لمقالنا السابق عن إزاحة الستار عن المفاهيم الخاطئة للتغذية، نستعرض في هذا المقال بعض النصائح المقدمة للوالدين لمساعدتهم على غرس عادات الأكل الصحية في أطفالهم.

 

ابدؤوا معهم من الصغر

توصي الأكاديمية الأمريكية للتغذية بالبدء في عادات الأكل الصحية أثناء فترة الحمل، لأنه من خلال اتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل، يمكن للنساء أن يلعبن دورا هاما في تحسين تغذية أطفالهن. كما أن الأكل الصحي أثناء الحمل يحد من خطر إصابة الأطفال بعيوب خلقية ومشكلات صحية مزمنة. وتشمل العادات الأساسية التي ينبغي على النساء الحوامل ممارستها بانتظام تناول الفواكه والخضروات، وكميات مناسبة من البروتين والمواد الكربوهيدراتية والدهون، والفيتامينات والمعادن الضرورية للحمل. كما يجب أن يزيد وزن النساء الحوامل بشكل سليم، مع قيامهن بممارسة الأنشطة الرياضية وتجنبهن للمواد التي تضر بصحة الإنسان.

وللحصول على تغذية مثالية لطفلك الرضيع، توصي منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية الخالصة في الشهور الستة الأولى من عمر الطفل، والرضاعة الطبيعية مع الأطعمة التكميلية من عمر ستة أشهر وحتى عامين على الأقل. وتعتبر الرضاعة الطبيعية أفضل غذاء يمكن للطفل الحصول عليه، حيث أنها تحد من خطر إصابة الطفل بالتهابات الأذن، وأمراض الجهاز التنفسي، ومتلازمة موت الرضيع الفجائي، والسمنة، وارتفاع ضغط الدم. كما تعود الرضاعة الطبيعية على الأم بفوائد عديدة منها استعادة الأم لوزنها السابق قبل الحمل بشكل سريع، والوقاية من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، والوقاية من الإصابة بسرطان المبيض وسرطان الثدي في وقت لاحق من حياة الأم.

 

اتبعوا السلوك الصحي لتكونوا قدوة لأبنائكم

ينظر الأطفال إلى الوالدين باعتبارهما مثالاً يُحتذى به، وسيرغب أطفالكم في القيام بكل شيء تفعلونه. ولذلك فإن اتباعكم للعادات الصحية سوف يشجع أطفالكم على اتباع هذه العادات. كما أن اتباعكم لنظام غذائي متوازن وصحي من خلال تناول الأطعمة المختلفة وممارسة التمرينات الرياضية بانتظام سيكون مثالا لنمط الحياة الصحية بالنسبة لأطفالكم.

يمكن أن يساعد تناول الأطعمة الصحية في سن صغيرة على التعود على طعم تلك الأطعمة، وبالتالي يتم تفضيلها على الأطعمة الأخرى عند التقدم في العمر. وتشير مجلة “سيكولوجي توداي” إلى أنه حتى إذا توفر الطعام الصحي فإن طلاب الجامعات الذين يعانون من التوتر سيلجؤون إلى تناول الأطعمة غير المرغوب فيها التي كانت متاحة لهم أثناء الطفولة. ولذلك فإن البدء في التعود على العادات الصحية في سن الطفولة سيقلل من اشتهاء الأطعمة غير المرغوب فيها عند الكبر.

 

نستعرض فيما يلي بعض النصائح السهلة للوالدين لغرس عادات الأكل الصحية في الأطفال:

التأكد من أن معظم الأطعمة الموجودة في المنزل مفيدة للصحة

وهذا ليس معناه أنه لا يُسمح بتناول الحلويات في المنزل، ولكن على الوالدين التعرف على خيارات أخرى مفيدة للصحة مثل الزبادي المجمد، وعصير الفاكهة المثلج، والفاكهة المجففة مثل الزبيب والبلح لتكون بدائل للآيس كريم وغيره من الحلويات السكرية.

 

سهولة تناول الطعام الصحي

يختار الأطفال عادة الأطعمة المألوفة لديهم والمتوفرة بسهولة والجاهزة للأكل. شجعوا أطفالكم على تناول المزيد من الفواكه والخضروات عن طريق وضعها في متناول أيديهم. فعلى سبيل المثال، قوموا بوضع الجزر الصغير أو حبات العنب في أكياس صغيرة على أحد الرفوف التي يمكن الوصول إليها بسهولة في الثلاجة.

 

كونوا قدوة لأطفالكم بتناولكم للأطعمة الصحية

الأطفال الذين يشاهدون والديهم وهم يشترون ويطهون ويأكلون الأطعمة الصحية يميلون أكثر إلى تناول الأطعمة الصحية.

 

تجنبوا استخدام الحلويات كمكافأة على السلوك الجيد

استخدام الحلويات كمكافأة على السلوك الجيد من شأنه أن يبدد الجهود التي تبذلونها لتشجيع الأطفال على تناول الطعام الصحي. كما أن استخدام الأطعمة غير الصحية كمكافأة على السلوك الجيد يعزز من فكرة أن الطعام الصحي أقل استساغة من الأطعمة غير المرغوب فيها. فالأكل الصحي لا يحتاج إلى التحايل من أجل تناوله. ولذلك عليكم أن تعلموا أطفالكم أن ينظروا إلى الأطعمة الصحية على أنها لذيذة ومرغوب فيها.

 

تناولوا وجبات الطعام معا كأسرة واحدة

تناول أفراد الأسرة لوجبات الطعام معاً يمثل فرصة جيدة للحديث عن عادات الأكل الصحية وإشراك الأطفال في النقاش حول الوجبات الصحية.

 

المراجع:

جمعية علم النفس الأمريكية. العادات الصحية للأسر التي تتمتع بالصحة. يمكن الاطلاع على التفاصيل من خلال الرابط: http://www.apa.org/helpcenter/healthy.aspx

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH