a photo of bmc saying a word

بالاشتراك مع دار نشر BioMed Central، مركز السدرة للطب والبحوث يستضيف ندوة حول الطرق الجديدة لنشر البحوث في الشرق الأوسط

يُصدِر الشرق الأوسط ١,٥ بالمائة فقط من البحوث العلمية التي يتم نشرها سنويا. ونظرا لهذه الإحصائية المثيرة للقلق، يأخذ مركز السدرة للطب والبحوث زمام المبادرة في مساعدة الزملاء في قطر وفي مختلف أنحاء المنطقة لنشر أبحاثهم في مجلات علمية دولية رائدة.

وقال رئيس إدارة البحوث في مركز السدرة الدكتور فرانسيسكو مارينكولا أن “مركز السدرة يريد ربط الخبرات العلمية الهائلة التي نمت في الشرق الأوسط بالمجتمع البحثي الدولي، وتقديم الدعم إلى العلماء في قطر والمنطقة لكي يتبادلوا بحوثهم مع زملائهم في جميع أنحاء العالم. ويعتبر التعاون أحد عوامل النجاح الرئيسية لأي مسعى علمي، كما تعتبر المنشورات البحثية هي الوسيلة لذلك”.

وبالاشتراك مع BioMed Central وهي دار نشر رائدة لأكثر من ٢٦٠ مجلة علمية مفتوحة للقراء، يستضيف مركز السدرة يوم ٢٤ أبريل واحدة من سلسلة ندوات السدرة حول “التوجهات في مجال البحوث الطبية الحيوية والنشر العلمي البحثي”. وسيقوم محررون من BioMed Central بعرض أحدث التوجهات في مجال النشر العلمي على مستوى العالم، والتطرق إلى موضوعات مثل نمو النشر المفتوح وأهمية إخضاع المجلات الإقليمية للإشراف الدولي، وسيقوم المتحدثون باستعراض أفضل الممارسات التي ينبغي على المؤلفين القيام بها لتقديم أبحاثهم إلى المجلات والاستفادة من نشر تلك البحوث.

وقالت ديبورا خان نائب الرئيس التنفيذي في BioMed Central أن “مركز السدرة ودار نشر BioMed Central يشتركان في هدف واحد وهو جعل البحوث الممتازة متاحة لجميع العلماء، ولذلك يسعدنا استضافة هذه الندوة المشتركة مع مركز السدرة. إن محررينا لديهم خبرة ثرية في مجال الطب والعلوم وأيضا في مجال نشر البحث العلمي. ويسعدنا أن تتاح لنا الفرصة لمشاركة ومناقشة ذلك مع المشاركين في الندوة”.

وقال الدكتور مارينكولا إن “تطوير اقتصاد قائم على المعرفة هو أمر متأصل في مجال البحوث. ويهدف مركز السدرة مع نظراءه مثل كلية طب وايل كورنيل في قطر، ومعهد قطر لبحوث الطب الحيوي، ومجلة QScience مفتوحة المصدر، وزملاء دار نشر BioMed Central في جميع أنحاء العالم إلى المساعدة في دعم الجهود البحثية الناشئة للعلماء العرب”.

يقوم مركز السدرة ببناء برنامج بحثي قوي لدعم البحث العلمي المحلي والإقليمي بالشراكة مع المؤسسات الدولية لبناء مركز للبحوث الطبية الحيوية ولكي يصبح هذا البرنامج جزءا لا يتجزأ من الشبكات والمبادرات البحثية الدولية المتعددة. وسيقوم مركز السدرة بالتركيز على البحوث ذات الصلة بصحة النساء والأطفال وفقا لأولويات البحوث الوطنية في قطر، وهو ما من شأنه أن يؤدي إلى فهم أفضل لأسباب الأمراض وتحديد العلاج المخصص للمريض حيث سيتمكن الأطباء والباحثون- الذين يعملون في فرق عمل متخصصة ومتعاونة- من تحويل الاكتشافات التي يتم التوصل إليها في المختبرات إلى رعاية للمرضى الداخليين ومرضى العيادة الخارجية والسكان على نطاق أوسع.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH