cancer definition

اليوم العالمي للسرطان

في هذا العام، سوف يركز اليوم العالمي للسرطان ٢٠١٤ (في ٤ فبراير) على الهدف رقم ٥ من الإعلان العالمي للسرطان: الحد من الوصم بالعار وتبديد الخرافات التي تُثار حول مرض السرطان تحت شعار “تفنيد الأساطير”. الهدف من الاحتفال باليوم العالمي للسرطان هو تعزيز المعرفة العامة بمرض السرطان، وتصحيح المفاهيم الخاطئة حول هذا المرض. في هذا الصدد، من المقرر أن ينظم المجلس الأعلى للصحة في قطر فعالية يستضيف فيها الأطراف المعنية الرئيسية لمناقشة هذه الأساطير، والأهم من ذلك هو إطلاق أربع مبادرات تهدف إلى تبديد الخرافات الموجودة في قطر حول مرض السرطان. وتشمل المبادرات الأربع: إطلاق النسخة الجديدة للاستراتيجية الوطنية لمكافحة السرطان، التي تعرف الآن باسم البرنامج الوطني لمكافحة السرطان، وتدشين موقع البرنامج الوطني لمكافحة السرطان، وحملة تفنيد الأساطير المتعلقة بالسرطان، وحملة التوعية بسرطان الثدي. تلعب جميع هذه المبادرات دوراً هاماً في كسب ثقة الجمهور، وتوفير معلومات دقيقة وواقعية حول مرض السرطان.

تجدر الإشارة إلى أن المجلس الأعلى للصحة في قطر ومركز السدرة للطب والبحوث، بالتعاون مع الأطراف المعنية الرئيسية الأخرى، يعملون معاً لإدخال برامج للتثقيف بمرض السرطان في المدارس في جميع أنحاء قطر. وتوجد حالياً برامج تثقيفية مثل ببرنامج المجلس الأعلى للصحة بعنوان ‘نحن أطفال أصحاء،’ الذي يركز على تشجيع سلوكيات الحياة الصحية، في المدارس المشاركة في شتى أنحاء الدولة. كما يجري وضع مبادئ توجيهية لتعزيز العلاقة الهامة بين سلوكيات الحياة الصحية والحد من خطر الإصابة بالسرطان. إضافة إلى ذلك، سوف يتم تنفيذ برامج تثقيفية في قطر حول الأعراض والمؤشرات المحددة الخاصة بمرض السرطان، والفحص، وأهمية الاكتشاف والعلاج المبكر. يأتي هذا في ضوء أن زيادة الوعي بالمرض تسهم في تقليص عامل الخوف المحيط بالسرطان والحد من التأخر في طلب المساعدة الطبية.

في السياق ذاته، تظهر الإحصاءات أن معدلات إصابة الأطفال بالسرطان في قطر يُقدر بنحو ١٢ من بين كل ١٠٠،٠٠٠ طفل، ونصفها هي سرطان الدم(اللوكيميا) أو سرطان الدماغ. وسوف يتولى مركز السدرة للطب والبحوث علاج الأطفال المصابين بأي نوع من أنواع السرطان من الذين يعيشون في قطر ومنطقة الشرق الأوسط الأوسع وخارجه. وسوف يقدم خدمات العلاج الكيميائي وزراعة النخاع العظمي باستخدام أحدث المعدات وأرقى الخدمات. وسوف يكون لدى مركز السدرة عشرة آسرة لطب الأورام وعشرة آسرة لزراعة النخاع العظمي وسرير إضافي لأفراد الأسرة المرافقين لأطفالهم الذين يتلقون الرعاية. وسوف يتوفر للأطفال قاعة ألعاب مجهزة تجهيزاً كاملا لتخفيف التوتر المرتبط بالعلاجات الصعبة.

تعرّف في اليوم العالمي للسرطان هذا العام على مزيد من المعلومات حول الأنماط السائدة لمرض السرطان و”افعل شيئاً” لمكافحتها.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH