a photo of a women in her office

العافية في المكتب: دافع عن صحتك!

لقد عرفنا منذ وقت طويل أن النشاط البدني هو مكون رئيسي في معادلة الصحة الجيدة، ولكن الدراسات الحديثة تظهر مدى الضرر الذي يمكن أن يسببه الخمول. وطبقا لما أظهرته البحوث فإن الجلوس لفترات طويلة من الوقت يساهم في خطر الإصابة بمتلازمة الأيض وخطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية وخطر الوفاة بصفة عامة. فالجلوس لفترات طويلة بانتظام يسبب وفيات أكثر من السرطان. وفي الوقت الحالي يسبب الخمول البدني 9 بالمائة من الوفيات المبكرة وهو ما يعادل أكثر من 5,3 مليون حالة وفاة في العام. هل تعلم أن منظمة الصحة العالمية تدرج الخمول كرابع عامل خطر رئيسي للوفيات في العالم؟ ومع ذلك فإن غالبيتنا يقضي أيام أمام المكتب داخل أماكن العمل. ويقضي الموظفون أربعين ساعة في المتوسط أسبوعيا في العمل والكثير من هذا الوقت يقضونه وهم جالسون.

 

الأخبار السارة

ولحسن الحظ فإننا لسنا بحاجة إلى أن نستسلم للآثار الضارة للخمول. ويمكننا مواجهة تهديد الخمول لصحتنا. وطبقا للخبراء فإن افضل طريقة للتخفيف من أثر أوقات الجلوس هي كثرة الحركة المتكررة حتى ولو لفترات قصيرة من الوقت. ومن أجل تعزيز صحتك على المدى الطويل قم باتباع تلك الخطوات للبقاء نشيطا في مكان العمل.

 

التململ

هل علموك أن لا تتململ وأنت طفل؟ لقد حان الوقت لكي تنسى تلك النصيحة. فيمكنك أن تحرق سعرات حرارية عن طريق مضغ اللبان أو التململ أكثر من السعرات الحرارية التي تحرقها وأنت جالس بلا حركة على الكرسي.

 

اجلس على كرة التمرينات الرياضية

استبدل كرسي مكتبك القديم بكرة التمرينات الرياضية المملؤة بالهواء. فالجلوس على سطح غير مستقر سوف ينشط عضلاتك الأساسية طوال اليوم وسوف يحسن من توازنك. وكفائدة إضافية يمكنك أيضا استخدام كرة اللياقة البدنية لجلوس القرفصاء مقابل الحائط أو ممارسة التمرينات الرياضية الأخرى في مكان العمل أثناء اليوم.

 

ابحث عن فرص للوقوف على قدميك

سوف تحرق وأنت واقف سعرات حرارية أكثر مما تحرقه وأنت جالس. ضع قاعدة لنفسك بأن تقف دائما وأنت تتكلم على الهاتف. اقترح على زملائك عقد اجتماع وأنتم وقوف. ولاحظ أن المفتاح دائما هو التوازن: فالوقوف لفترات طويلة يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات في الجهاز الهيكلي العضلي ولذلك يوصي معظم الخبراء بأن تكون نسبة الوقوف والجلوس متساوية.

 

قم بالمشي في جميع أنحاء المكتب بصورة متكررة

استغل جميع الفرص التي تسنح لك للمشي في أنحاء المكتب. وتشير البحوث إلى أنه ينبغي عليك المشي 10,000 خطوة في اليوم. قم بالمشي إلى مكتب زميلك في العمل بدلا من التقاط سماعة الهاتف والتحدث اليه، وقم باستخدام الدرج بدلا من المصعد، وانهض عدة مرات لكي تملأ كوب المياه بدلا من الاحتفاظ بزجاجة مياه على مكتبك، وخصص 15 دقيقة من وقت استراحة الغداء للخروج من المكتب للتمشي. وهذه الاستراحات التي تقوم بالمشي خلالها سوف تحافظ على تنبيه عقلك وفي نفس الوقت تفيد أيضا صحتك العامة بشكل كبير.

 

قم بأداء التمرينات في مكتبك

هناك العديد من التمرينات الرياضية التي يمكنك القيام بها وأنت جالس أمام مكتبك- جرب هذه الطرق السبعة للبدء في النشاط. لا تقلل من أهمية أثر تلك الأنشطة على صحتك حتى وإن بدت تلك الأنشطة صغيرة. فلقد ثبت أن الحركات المتكررة طوال اليوم سوف تُحدث فارقا كبيرا في عافيتك العامة.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH