الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يقدم منحاً للفرق الطبية والبحثية في مركز السدرة لإجراء بحوث حول بعض أنواع السرطان التي تصيب الأطفال

أعلن مركز السدرة للطب والبحوث عن حصول الدكتور جون هيث رئيس قسم طب الأورام العصبية، والدكتور سيرجيو روتيلا المدير التنفيذي لمركز البحوث السريرية، على منح بحثية في مجال السرطان من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي. وتبلغ قيمة المنح التي تستمر لثلاث سنوات 800 ألف دولار لكل منهما.

سيقوم الدكتور هيث بإجراء بحث حول الاستعداد الوراثي للإصابة بالسرطان لدى الأطفال القطريين والخليجيين، بينما سيقوم الدكتور روتيلا بدراسة استخدام العلاج المناعي في مكافحة سرطان الدم مع التركيز على المرضى في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومن المقرر البدء في كلا البرنامجين في يناير 2016.

وقال الدكتور فرانسيسكو مارينكولا رئيس إدارة البحوث في مركز السدرة: “نعبر عن امتناننا للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي لإدراكه لأهمية برامجنا البحثية ولمنحه الفرصة للدكتور هيث والدكتور روتيلا للبدء في تلك البحوث الرائدة. ونحن نشعر بفخر كبير لما تتميز به برامجنا البحثية من أهمية على المستوى المحلي والعالمي. وإننا ملتزمون بدعم الاستراتيجية الوطنية للصحة والبحوث في قطر والاستراتيجية الوطنية لمكافحة السرطان عن طريق تمهيد الطريق للمبادرات البحثية التي سوف تساعد على الرصد المبكر للسرطان وتحسين طرق العلاج لمرضى السرطان”، مضيفاً أنه: “من خلال تنسيق واستضافة البرامج في الدوحة ومقارنتها بالبرامج الموجودة في البلدان الأخرى فإننا نؤسس لبرامج تضع قطر في طليعة الدول التي تقوم بإجراء البحوث في مجال السرطان”.

وستضم تلك البرامج فرق عمل بقيادة مركز السدرة بالتعاون مع باحثين وأطباء من قطر ودول أخرى من حول العالم مثل ألمانيا وإيطاليا وباكستان والولايات المتحدة الأمريكية. وبمقارنة بيانات الدول الأخرى، يمكن معرفة المخاطر الوراثية بشكل أفضل من خلال البحث الذي يقوم به الدكتور هيث، في حين سيساعد برنامج الدكتور روتيلا في إنشاء شبكة بحوث سريرية للعلاج المناعي لسرطان الدم الحاد لدى الأطفال.

وتعليقاً على تلك المنح، قال الدكتور عبد الستار الطائي المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي أن “اختيارنا لبرامج مركز السدرة يعزز من مهمتنا التي تهدف إلى دعم المبادرات التي ستحول قطر إلى مركز للتميز البحثي، وهو ما يتوافق مع الاستراتيجية الوطنية للبحوث في قطر. ويعد الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي من أكبر الداعمين للبحوث العلمية والطبية وخاصة البحوث التي تضع الأساس لتزويد قطر بالتقنيات والبرامج والموارد اللازمة لتقديم رعاية صحية تلقى تقديراً على الصعيد الدولي. وإننا نتمنى النجاح والتوفيق لكلا الباحثين في مساعيهما البحثية، ولدينا ثقة في أنهما سيحققان تقدماً في مجال بحوث سرطان الأطفال”.

 

المنحة البحثية الأولى: علم الأوبئة الجزيئي لسرطان الأطفال في قطر

يشغل الدكتور جون هيث منصب رئيس طب الأورام العصبية في إدارة الأورام وأمراض الدم في مركز السدرة. وسيركز بحث الدكتور هيث على دراسة عائلات وأقارب الأطفال المرضى بالسرطان بالتعاون مع مشروع التسلسل الجينومي في قطر. وسيسمح ذلك بإجراء مقارنات بين العائلات المتضررة من سرطان الأطفال والعائلات القطرية السليمة التي تتمتع بالصحة. وهذا سيساعد على تحديد الجينات عالية المخاطر المرتبطة بسرطان الأطفال، والعمل على ايجاد طرق أفضل وأسرع للعلاج.

ويشترك في إجراء هذا البحث مع الدكتور هيث فريق من باحثي مركز السدرة يضم البروفيسورة إنا وانج رئيسة قسم الطب الانتقالي، والدكتور وي لو الباحث في مجال الطب الانتقالي، والدكتور أندريه بتيتسين الباحث في قسم المعلوماتية الحيوية. ويهدف الفريق إلى التواصل مع المرضى القطريين وأسرهم الذين عانوا من أمراض السرطان في مرحلة الطفولة. وسيقوم الفريق أيضا بمقارنة البيانات الخاصة بسكان قطر ودول الخليج مع البيانات الخاصة بالشعوب الغربية التي يقوم بجمعها معهد هانتسمان للسرطان في جامعة ولاية يوتا بالولايات المتحدة.

 

المنحة البحثية الثانية: الأهداف الموجودة في البيئة الميكروية التي تساعد على استعادة المناعة ضد السرطان في حالة لوكيميا الدم الحادة لدى الأطفال     

يشغل الدكتور سيرجيو روتيلا منصب المدير التنفيذي لمركز البحوث السريرية في إدارة البحوث بمركز السدرة. ويركز البرنامج البحثي للدكتور روتيلا على تحديد الآليات المبتكرة المسؤولة عن تثبيط الجهاز المناعي في حالة سرطان الدم الحاد لدى الأطفال للمساعدة في تحديد وتطوير العلاج المناعي الفعال للمرضى. ومن خلال تعزيز فهم الفريق لبيولوجيا السرطان، يمكن أن يكتسب الفريق معلومات تساعد على تطوير علاج مناعي لسرطان الدم، وهو ما من شأنه أن يحسن من فرص بقاء المريض على قيد الحياة.

ويضم فريق الدكتور روتيلا كل من الدكتورة إنا وانج رئيسة قسم الطب الانتقالي، والدكتور وي لو الباحث في مجال الطب الانتقالي، والدكتور داميان تشوسابيل مدير برنامج بيولوجيا النظم، والدكتور ديفيد بيدوجنيتي مدير قسم العلاج والمناعة وبيولوجيا الأورام، والدكتور عاصم بيلجومي رئيس قسم أمراض الدم لدى الأطفال. وسيعمل الفريق بصورة وثيقة مع المؤسسات الأكاديمية الدولية مثل جامعة أغا خان في باكستان، وجامعة مارتن لوثر في هاله-فيتنبرغ بألمانيا وكلية طب الجامعة الكاثوليكية في روما بإيطاليا.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH