a pregnant Women

الجزء الثالث من سلسلة صحة الحمل: نصائح التغذية الصحية للسيدات الحوامل

يوافق أسبوع التوعية بالحمل الفترة من 10 إلى 16 فبراير. وإدراكا منا بأهمية هذه الفترة، نقدم بعض النصائح المتعلقة بالتغذية الصحية للسيدات الحوامل.

 

ومن المهم دوماً اتباع نظام غذائي صحي، لكن أهمية ذلك تزداد خلال فترة الحمل للتأكد من أنكِ وجنينك تحصلان على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجان إليها. ومن المهم أيضًا أن تلاحظي أن احتياجاتك الغذائية تتغير خلال فترة الحمل، وأن هناك أطعمة ينبغي عليك تجنّبها. وفيما يلي بعض النصائح:

 

الفواكه والخضروات صديقان لكِ

نعلم جميعًا أن الفواكه والخضروات تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات المفيدة والمعادن والحديد. وهذه المواد تكتسب أهمية خاصة أثناء الحمل لتوفير العناصر الغذائية لجنينك الذي ينمو باستمرار.

 

تذكّري غسل الفواكه والخضروات جيدًا لتجنب الإصابة بالعدوى الطفيلية وإزالة أي آثار للرش بالمبيدات. قبل شرب عصائر الفاكهة، لا تنسي قراءة جدول الحقائق الغذائية للتحقق من أن العصير مُبستر.

 

منتجات الألبان ليست جميعها سيئة!

تحتوي منتجات الألبان مثل الحليب والجبن والزبادي والجبن الكريمة على الكالسيوم الذي يعد أحد العناصر الغذائية الهامة لدعم نمو جنينك.

 

 

 

ولكن ليست جميع أنواع الجبن جيدة بالنسبة لكِ أثناء الحمل. فينبغي تجنب أنواع الجبن الطرية التي تنضج بفعل العفن مثل جبن البري، وجبن الكممبير، وجبن الماعز، وأنواع الجبن الأزرق الطرية، حيث أنها تحتوي على بكتيريا يمكنها أن تسبب داء الليستريات – وهي عدوى تنتقل من الأم إلى الجنين عبر المشيمة.

 

وينبغي أيضا تجنّب الحليب الخام (غير المبستر (لأنه قد يحتوي على بكتيريا ضارة.

 

اللحوم والدواجن والأسماك – طريقة التحضير هي العامل الأساسي

يمثل البروتين جزءًا مهمًا من النظام الغذائي المتوازن. ويوجد البروتين في اللحوم، والدواجن، والأسماك، والبيض، والبقوليات، والعدس، والبازلاء، والمكسرات. ومن المهم عند تحضير وجبات الطعام التي تحتوي على اللحوم التأكد من النضج الكامل لهذه اللحوم وأنها لا تحتوي على أية عصارات حمراء أو وردية اللون. وتأكدي من غسل يديك والأواني التي تستخدمينها بعد تحضير اللحوم النيئة لتجنب داء المقوسات.

 

تمثل الأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين والماكريل مصادر صحية للبروتينات. ولكن يجب على النساء الحوامل تجنب تناول أكثر من مقدارين منها في الأسبوع، لأن هذه الأسماك تحتوي على ملوثات مثل الديوكسينات ومركبات ثنائي الفينيل متعدد الكلور. وبعض الأسماك غير الدهنية تحتوي أيضًا على ملوثات، وبالتالي ينبغي الحد من تناولها مثل سمك كلب البحر، والقاروس البحري، والدنيس، وسمك الترس، والهلبوت، وسرطان البحر.

 

بعض أنواع السمك مثل سمك القرش وسمك السيف والمرلين لا ينبغي تناولها مطلقًا خلال فترة الحمل حيث أنها تحتوي على مستويات مرتفعة من الزئبق الذي يمكن أن يؤثر على نمو الجهاز العصبي للجنين .وينبغي عليكِ الحد من الكمية التي تتناولينها من سمك التونة، إذ أن التونة أيضًا تحتوي على مستويات مرتفعة من الزئبق.

 

إذا كنتِ من محبي السوشي، فإنك يمكنك تناوله في مطعمك المفضل بعد ولادة طفلك نظرا لأن الأسماك النيئة تشكل خطر حدوث التسمم الغذائي، وبالتالي ينبغي تجنبها أثناء الحمل.

 

المياه أم القهوة؟

إن شرب كميات كبيرة من المياه له نفس أهمية تناول الأطعمة المناسبة، ويجب أن تبلغ كمية المياه المستهدفة للشرب من قبل النساء الحوامل ثمانية أكواب من المياه يوميًا حيث يساعد الماء على ترطيب جسمك، وهو أيضًا أحد المكونات الرئيسية لحليب الثدي.

 

لستِ بحاجة إلى التخلي تمامًا عن تناول القهوة أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين. ولكن يجب خفض كمية الكافيين التي تتناولينها إلى 200 مجم يوميًا (وهو ما يعادل كوبين من القهوة سريعة التحضير)- وبالتالي عليك اختيار عدد مرات تناولك للقهوة بحكمة!

 

إذا كنتِ غير متأكدة من النظام الغذائي الواجب عليكِ اتباعه خلال فترة الحمل، يجب عليكِ دائمًا استشارة أخصائي الرعاية الصحية للحصول على مزيد من المعلومات.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH