a foot of a new born baby

الإجابة على أسئلتكم الخاصة بالرضاعة الطبيعية- الجزء الثاني: كيف ستؤثر الرضاعة الطبيعية على جسمي؟

نظراً لأن مجال تركيزنا الرئيسي هو صحة وعافية النساء والأطفال، فإننا نريد أن يكون جميع الآباء والأمهات على وعي تام بالفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية لكل من الأم والطفل. ولهذا السبب، فإننا مستمرون في حملتنا الخاصة بالرضاعة الطبيعية طوال شهر أغسطس على أمل إزالة المفاهيم الخاطئة الأكثر شيوعا بشأن التأثيرات السلبية للرضاعة الطبيعية وتعزيز أهميتها في تربية أطفال أصحاء.

 

سؤال: كيف ستؤثر الرضاعة الطبيعية على وزني؟
الإجابة: تساعد الرضاعة الطبيعية في الحقيقة الأم على إنقاص الوزن واسترجاع جسدها لوزنه الذي كان عليه قبل الحمل بشكل أسرع نظرا لأن عملية إنتاج حليب الأم تؤدي إلى إحراق ما يقرب من ٥٠٠ سعر حراري في اليوم. ولهذا السبب تُنصح الأمهات بالحفاظ على تناول نفس كمية السعرات الحرارية التي كان يتم تناولها أثناء الحمل.

 

سؤال: هل تسبب الرضاعة الطبيعية ترهل الثدي؟
الإجابة: يتغير شكل الثدي بصورة طبيعية بسبب الحمل والرضاعة لكنه عادة ما يعود إلى الشكل والحجم الذي كان عليه قبل الحمل بمجرد انفطام الرضيع. ويمكن أن يحدث ترهل الثدي نتيجة للتقدم في العمر وفقدان أو زيادة الوزن، لكن ذلك لا يتأثر بدرجة كبيرة بكون الأم تمارس الرضاعة الطبيعية أم لا.

 

سؤال: هل تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى نقص الكالسيوم؟
الإجابة: لا ينبغي أن تسبب الرضاعة الطبيعية أي نقص في الفيتامينات أو المعادن لدى الأمهات اللائي يقمن بالرضاعة الطبيعية شريطة أن يتناولن طعام متوازن ومغذي.

علاوة على ذلك فإن الرضاعة الطبيعية لا تفيد الأطفال فحسب، ولكن لها تأثيرات ايجابية على صحة الأم. فالرضاعة الطبيعية مرتبطة بانخفاض نزيف الدم لدى الأم بعد الولادة، كما أنها تقلل من خطر إصابة الأم بسرطان الثدي وسرطان المبيض. وتساعد أيضا الرضاعة الطبيعية على بناء رابطة قوية بين الأم والطفل. ولكن هناك بعض الحالات التي لا تستطيع فيها الأمهات الجدد القيام بالرضاعة الطبيعية وفي هذه الحالة يكون الحليب الصناعي أو الغذاء التكميلي هو البديل الصحي.

لمزيد من المعلومات عن الرضاعة الطبيعية، يمكن زيارة موقع World Breastfeeding Week website

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH