an image of salt

الأكل بصورة صحيحة: مراقبة كمية الملح التي يتناولها أطفالك

توصلت دراسة حديثة نشرت مؤخرا في مجلة Hypertension الصادرة عن جمعية القلب الأمريكية إلى أن العديد من الأطفال يتجاوزون حاليا كمية الملح التي يوصى بتناولها يوميا. وهذا مصدر قلق كبير لأن تناول الكثير من الملح يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية والسكتة الدماغية. وهناك أيضا أدلة متزايدة على وجود صلة بين تناول كمية كبيرة من الملح والإصابة بسرطان المعدة وهشاشة العظام والسمنة وحصى الكلى وأمراض الكلى والخرف الوعائي واحتباس الماء. وغالبا ما تبدأ العادات الغذائية السيئة في حياة الكبار من مرحلة الطفولة، ولذلك فقد حان الوقت لكي نفهم ما هو مقدار الملح الذي ينبغي على أطفالنا تناوله.

 

تناول الكميات الصغيرة من الملح أمر ضروري لصحتنا، ولكنه يوصى بأن لا يتناول الكبار أكثر من 6 جرامات من الملح يوميا- وهذا حوالي ملء ملعقة شاي واحدة. وينبغي على الأطفال تناول كمية أقل من الملح حيث تختلف بدرجة كبيرة كمية الملح التي يوصى بتناولها باختلاف عمر طفلك كما هو موضح على النحو التالي:

  • 1-3 أعوام : 2 جرام من الملح يوميا (0.8 جرام من الصوديوم)
  • 4-6 أعوام: 3 جرام من الملح يوميا (1.2 جرام من الصوديوم)
  • 7-10 أعوام: 5 جرام من الملح يوميا (2 جرام من الصوديوم)
  • 11 عام فأكثر: 6 جرام من الملح يوميا (2.4 جرام من الصوديوم)

 

يحتاج الأطفال الأقل من عام إلى أقل من 1 جرام من الملح يوميا نظرا لأن الكلى لديهم لا يمكنها التعامل مع أكثر من هذه الكمية. وإذا كان الطفل يتغذى عن طريق الرضاعة الطبيعية فإنه سيحصل على الكمية المناسبة من الملح من خلال حليب الأم. ويحتوي الحليب الصناعي على كمية مماثلة من الملح. والتأكد من عدم تناول طفلك لكمية كبيرة من الملح معناها أنك تساعدي على ضمان أن الطفل لا يبدأ في حب طعم الأطعمة المالحة وهو ما يقلل من احتمالية تناولهم لكثير من الملح عندما يكبروا.

 

إذا فكيف يمكنك خفض كمية الملح التي تتناولها أسرتك؟ أولا حاولي أن تتذكري سواء كنت تأكلي في المنزل أو تطبخي أو تأكلي في الخارج أن تتذوقي الطعام قبل إضافة الملح تلقائيا. فالكثير من الناس يضيفون الملح من منطلق العادة ولكن غالبا ما يكون ذلك غير ضروريا وسيكون طعامك مذاقه رائعا بدون الملح الإضافي. كما أن 75 بالمائة من الملح الذي نتناوله موجود بالفعل في الأطعمة اليومية مثل الخبز والحبوب والوجبات الجاهزة ولذلك ليست هناك حاجة إلى الملح الإضافي. أيضا لا تكثري من تناول صلصة الصويا والخردل والمخللات والمايونيز والأنواع الأخرى من صلصة المائدة حيث أن كل هذه الأصناف يمكن أن تحتوي على نسبة عالية من الملح. وبدلا من ذلك، عندما تطهي في المنزل أضيفي التوابل والأعشاب وعصير الليمون إلى أطباقك لإضافة مذاق جيد لها.

 

قومي بمقارنة جداول القيمة الغذائية الموجودة على الأكياس المغلفة للأطعمة عندما تقومي بشراء طعامك. فهناك عادة فرق كبير في مستويات الملح بين المنتجات الغذائية ذات الماركات التجارية المختلفة، ولذلك فإنك بمجرد تغيير الماركة التجارية للمنتج الغذائي يمكنك فعلا أن تساعدي في خفض كمية تناولك للملح. وعند تسوقك، قومي باختيار الوجبات الخفيفة الصحية مثل الجزر أو عيدان الكرفس بدلا من رقائق البطاطس أو البسكويت.

 

الأطعمة التالية تقريبا ما تحتوي دائما على نسبة عالية من الملح. ولخفض كمية الملح التي يتم تناولها، عليك بتناول هذه الأطعمة في مرات قليلة أو بكميات صغيرة:

  • الأنشوجة
  • الجبن
  • الزيتون
  • المخللات
  • الجمبري
  • المكسرات المحمصة الجافة والمالحة
  • الأسماك المملحة
  • اللحوم والأسماك المدخنة
  • مكعبات المرقة

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH