the logo of breast feeding week

الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية 2014

أسبوع عالمي سعيد للرضاعة الطبيعية! يحتفل التحالف العالمي للرضاعة الطبيعية (WABA) ومؤيدو الرضاعة الطبيعية هذا العام خلال الفترة من الأول إلى السابع من أغسطس في أكثر من 175 دولة بأسبوع الرضاعة الطبيعية العالمي وذلك بترويج ودعم الرضاعة الطبيعية حول العالم. وحيث أننا نقترب من الموعد النهائي للوصول إلى الأهداف الإنمائية للألفية المحددة في 2015، يصبح هذا هو الوقت الأنسب لتحقيق قدر من التقدم وتحديد الأهداف التي سننشدها خلال العام المقبل. وحيث تنصب بؤرة تركيزنا على صحة وسلامة المرأة والطفل، فإننا ننتهز هذه الفرصة لإلقاء الضوء على الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية سواء للأم أو الطفل.
لماذا الرضاعة الطبيعية؟
الرضاعة الطبيعية هي الطريقة المثلى من الناحية الصحية لتغذية الأم لطفلها وإطعامه، فالخلايا والهرمونات والأجسام المضادة في لبن الثدي يمكن أن تحمي الرضّع من الأمراض، وقد تبين جلياً أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية يصبحون أقل عرضة لخطر الإصابة بالأمراض المعدية والإسهال وأمراض الجهاز التنفسي الأدنى المعدية والربو والإكزيما والسمنة ومرض السكر من النوع الثاني وعدوى المسالك البولية وسرطان الدم عند الأطفال وغيرها من الأمراض مقارنة بالأطفال الرضّع الذين رضعوا الحليب الصناعي، كما أظهرت الرضاعة الطبيعية أنها أقل عرضةً لخطر متلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS)، كما أن الرضع الذين تغذوا على لبن الثدي ربما كانوا على الأرجح هم الأفضل من حيث نمو الجهاز العصبي.
الأمهات يستفدن أيضاً من الرضاعة الطبيعية
لا تقتصر فوائد الرضاعة الطبيعية على الأطفال فقط، بل إنها توفر أيضاً فوائد صحية إيجابية للأم؛ حيث أفادت الأبحاث أن النساء اللواتي قمن بإرضاع أبنائهن رضاعة طبيعية كن أقل عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي أو المبايض أو كسور مفصل الفخذ أو هشاشة العظام، ونحن نعلم بطبيعة الحال أن الاتصال البدني بالمولود مهم جداً، لكن الأمهات يمكنهن أيضاً الاستفادة من هذه الحميمية التي تأتي مع الرضاعة الطبيعية، حيث إن تلامس الجلد بالجلد يعزز مستويات هرمون الإكستوسين (هرمون الحب) الذي يساعدها على إخراج اللبن ويعزز الرابط بين الأم والطفل.
الرضاعة الطبيعية تعزز التنمية المجتمعية
للرضاعة الطبيعية آثار حميدة على المجتمع بوجه عام، بل ولها تأثير مباشر على الوصول إلى أهداف الألفية الإنمائية التي حددتها الأمم المتحدة وهي: القضاء على الفقر المدقع والجوع؛ وتحقيق التعليم الأساسي الشامل؛ وتشجيع المساواة بين الجنسين؛ وتمكين النساء؛ وتخفيض معدل وفيات الأطفال؛ وتحسين صحة الأمهات؛ ومكافحة فيروس ومرض الإيدز، والملاريا وغيرهما من الأمراض؛ وضمان الاستدامة البيئية؛ وإقامة شراكة عالمية من أجل التنمية.

يمكن الحصول على مزيد من المعلومات والمواد على موقع الأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH