world breastfeeding week

ارشادات للاستخدام الآمن للأدوية أثناء الرضاعة الطبيعية

هناك احتمال لأن تحتاجي إلى تناول أدوية معينة بسبب وجود حالة مرضية سابقة أو حدوث حالة مرضية بعد الولادة. ويمكن لبعض الأدوية أن تلعب دوراً هاماً في قرارك بالقيام بالرضاعة الطبيعية لطفلك. ومن أجل حماية طفلك ومنع توقف الرضاعة الطبيعية بشكل غير ضروري، ينبغي أن تتوفر المشورة الجيدة من قبل المتخصصين في مجال الرعاية الصحية، ولابد أن يتوفر أيضا الفهم الجيد للإرشادات الخاصة بالاستخدام الآمن للأدوية أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث تنتقل معظم الأدوية إلى حليب الثدي بنسبة تتراوح عادة ما بين 1 إلى 2 بالمائة حسب نوع الدواء. ولذلك، ينبغي عليك دائما اخبار الطبيب أو الصيدلي إذا كنت تقومين بإرضاع طفلك رضاعة طبيعية.

ومن خلال سلسلة مقالاتنا الخاصة “بالأسبوع العالمي للرضاعة الطبيعية”، يقوم فريق دعم الرضاعة الطبيعية في مركز السدرة بتقديم بعض الإرشادات للاستخدام الآمن للأدوية أثناء الرضاعة الطبيعية:

  • من الآمن بصفة عامة مواصلة الرضاعة الطبيعية عند تناول معظم الأدوية. كما أن فائدة مواصلة الرضاعة الطبيعية أهم من الحاجة إلى تناول دواء معين بشكل عام، فضلا عن أن تناول الأدوية لا يعد سببا عادة لوقف الرضاعة الطبيعي.
  • يمكن لعمر الطفل أن يشكل عاملاً هاماً لتحديد ما إذا كان آمناً أن تتناول الأم المرضعة أدوية معينة. فعلى سبيل المثال، قد لا يستطيع الطفل المولود مبكرا أن يتعرض لأدوية معينة في حين لا يتأثر الطفل الأكبر سنا عندما يتعرض لتلك الأدوية. ويعود السبب في ذلك إلى أن أعضاء جسم الطفل الأكبر سنا تكون على الأرجح أكثر نموا وكفاءة، وبالتالي يمكنها إزالة أي دواء غير مرغوب فيه يتم تناوله عن طريق حليب الأم.
  • قومي باستشارة الطبيب أو الصيدلي الذي لديه معرفة باستخدام الأدوية أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث أن لديه القدرة على تقديم أفضل التوصيات واقتراح البدائل المناسبة لك:
    • قد يكون من الصعب أحيانا الحصول على معلومات من النصوص الطبية المتوفرة عن نسبة الدواء التي تنتفل إلى حليب الثدي. وحينما لا تتوفر المعلومات الكافية، يمكن في هذه الحالة استخدام بديل آخر ويمكن لمقدم الرعاية الصحية أن يناقش معك الخيارات المتاحة لك. (ملحوظة: قد يرغب أخصائي الرعاية الصحية في استشارة مصادر معلومات اضافية مثل موقع LactMed أو Micromedex للحصول على معلومات عن الاستخدام الآمن للأدوية أثناء الرضاعة الطبيعية).
    • يمكن لأخصائي الرعاية الصحية أن يتأكد من استخدامك لأدوية آمنة. وإذا كان الدواء متوفر في شكل يُعتبر مناسب وآمن للأطفال، فإنه من المرجح أن يكون آمناً عند تناوله من قبل الأم المرضعة.
    • هناك العديد من الأدوية غير المرخص باستخدامها أثناء الرضاعة الطبيعية. وهذا يعني أن الشركة المصنعة لهذه الأدوية لم تقم بإجراء بحوث للتأكد من الاستخدام الآمن لتلك الأدوية أثناء الرضاعة الطبيعية. وفي هذه الحالة، يمكن للطبيب أو الصيدلي مناقشة هذا الأمر معكِ من أجل ضمان الأفضل لك ولطفلك، والحد من أي آثار جانبية غير مرغوب فيها.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH