fruit and vegetables blog

ابدأ العام بأهداف صحية واقعية

هل قمت باتخاذ قرار العام الجديد هذا العام؟ إذا كان الأمر كذلك فإنك لست وحدك الذي قام بذلك. فيناير هو الوقت الطبيعي للبدايات الجديدة، ولكن الالتزام بمعظم قراراتك الخاصة بالعام الجديد ليس دوما أمراً سهلاً. فالتغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة دائما ما تكون قرارات مرغوب فيها، ولكن معظم الناس لديهم توقعات غير واقعية بشأن ما يمكنهم تحقيقه على المستوى الصحي. وفي حقيقة الأمر فإن العديد من الناس يجدون صعوبة في الاحتفاظ بنفس مستوى حماستهم بعد أشهر قليلة.

وقالت جينا فان فليت مشرفة التغذية السريرية وعلم التغذية في مركز السدرة أن “فقدان الوزن وممارسة المزيد من الرياضة واعتماد أسلوب حياة صحي تأتي في صدارة قائمة قرارات العام الجديد”. ومن الأشياء الشائعة أيضا في هذه القائمة قضاء المزيد من الوقت مع الأسرة والأطفال والأصدقاء”.

وأضافت جينا أنه “عندما تقوم بإدخال تغييرات على نظامك الغذائي، يجب عليك أن تبدأ بتغييرات صغيرة وتضع عدد قليل من الأهداف الواقعية وتركز على الجوانب الايجابية. وعندما تكون قادراً فعلا على الالتزام بتلك التغييرات، ستجد أنك تتناول المزيد من الأكل الصحي وتشعر أنك أفضل ولديك المزيد من الطاقة. وسوف تبدأ أيضا في رؤية النتائج على المدى البعيد”.

وقالت جينا أن “القرارات المرغوب فيها الأخرى تشمل قيام الأسر بالتخطيط لتناول الطعام معا على المائدة وإغلاق جهاز التلفاز في معظم الوقت. لكن هل تدركون أنه من خلال قضاء المزيد من الوقت معا فإنه بوسعكم فعلا تحقيق بعض قراراتكم الخاصة بالأكل الصحي أيضا؟”

على الرغم من أن الحياة العصرية تمنع في كثير من الأحيان أفراد الأسرة من الجلوس معا حول مائدة الطعام، فقد توصلت الدراسات إلى أن الأكل الصحي يكون ناجح بصورة أكبر عندما يأكل أفراد الأسرة معا.

وقد توصلت دراسة قام بها الباحثون في جامعة ليدز إلى أن:

1. الأطفال الذين يأكلون وجباتهم على المائدة مع أسرهم دائما ما يتناولون كمية من الفواكه والخضروات تزيد بمقدار ١٢٥ جرام عن الأطفال الذين لا يأكلون أبدا مع أسرهم.

2. وحتى هؤلاء الذين ذكروا أنهم يتناولون الأكل مع أسرهم مرة واحدة أو مرتين فقط في اسبوع، فإنهم يتناولون كمية من الفواكه والخضروات تزيد بمقدار ٩٥ جرام عن الأطفال الذين لا يأكلون أبدا مع أسرهم.

3. من العوامل الأخرى التي تزيد من تناول الأطفال للفواكه والخضروات قيام الوالدين بتقطيع تلك الأطعمة إلى أجزاء.

4. في الأسر التي يقوم فيها الوالدان بتناول الفواكه والخضروات كل يوم، يتناول الأطفال كمية من الفواكه والخضروات تزيد بمقدار ٨٠ جرام عن الأطفال الذين لا يتناول والديهم أبدا الفواكه والخضروات أو يتناولونها في أحيان قليلة.

وقد أظهرت الدراسة فوائد أن يكون الآباء قدوة حسنة لأبنائهم، كما أوضحت الدراسة أيضا أن تناول أفراد الأسرة للطعام معا يمكن أن يؤثر بشكل ايجابي على مواعيد وجبات الأسرة ويشجع الأطفال على تناول المزيد من الفواكه والخضروات.

علاوة على ذلك، فإنه من خلال إطفاء جهاز التلفاز مبكرا والقيام بأنشطة أخرى بسيطة مثل الخروج للتنزه والمشي أو الركض حول الحديقة مع أطفالك، يمكنك زيادة التمثيل الغذائي في جسمك وهو ما يساعد على احتفاظك بوزن صحي.

ومن أجل تحسين صحتك، تأكد من ممارسة النشاط البدني لمدة ٣٠ دقيقة كل يوم، وتذكر أنه يمكن القيام بذلك النشاط البدني على مدار اليوم وليس دفعة واحدة.

مع أطيب الأمنيات للجميع بعام جديد مملوء بالصحة

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH