an image of people dancing in Qatar national day

إعادة هيكلة مركز السدرة للطب والبحوث

قام مركز السدرة للطب والبحوث بدعوة موظفيه لحضور احتفالات اليوم الوطني، حيث شملت الاحتفالات عروض موسيقية تراثية وعروض للصقور وتناول الأطعمة التقليدية وغيرها من العروض التقليدية والثقافية التي تمثل دولة قطر.

Dr Ogata on National Dayوفي هذا اليوم التاريخي أعلن مركز السدرة عن اندماج قسمين هامين يركزان على أحد دعائم مركز السدرة وهي التعليم. وهذان القسمان هما قسم التخطيط الوظيفي والتعلم وقسم إدارة تنمية المواهب الذي يشمل برنامج جنا للخريجين الجدد والمنح الدراسية وتوطين الوظائف، حيث تم دمج القسمين لكي يعملا كإدارة واحدة. وسيقوم السيد علي الحميدي الذي تم تعينه كمدير تنفيذي لإدارة تنمية المواهب والتعلم بقيادة الإدارة التي تشكلت حديثا حيث سيكون مسئولا بصورة مباشرة أمام الدكتور ويليام أوين الرئيس التنفيذي لمركز السدرة.

وقال السيد الحميدي أن “الحلم وراء إنشاء مركز السدرة كان له تصور في أن يكون المركز مؤسسة بارزة. ولتحقيق ذلك على المدى الطويل والمساهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠ فقد تم التركيز بدرجة كبيرة على التعليم وتنمية المواهب. وتدل هذه الخطوة الاستراتيجية على تركيز مركز السدرة على تطوير المواطن القطري لتلبية الحاجة إلى أخصائيين وقادة في مجال الطب”.

وطبقا لرؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠، فإن جزءا من إجراء تحول في قطر هو ضمان قدرتها على الحفاظ على تنميتها وتوفير مستوى معيشة مرتفع لسكانها بالكامل لأجيال قادمة. ويهدف مركز السدرة كونه جزءا من مؤسسة قطر إلى المساعدة في تحقيق تلك الأهداف من خلال رؤيته لتوفير رعاية عالية الجودة للمرضى وتعليما طبيا لا مثيل له وأن يصبح السدرة مركزا رائدا للبحوث الطبية الحيوية.

ويمثل القطريون حاليا نسبة ٢٥٪ من إجمالي الموظفين في مركز السدرة ونسبة ٩٠٪ من الطلاب الذين يراعهم السدرة. وقد ساعد أيضا مركز السدرة على حصول أول ثلاث سيدات قطريات على شهادة أخصائية حياة الطفل كما ساعد أيضا على تدريب أول مجموعة من السيدات القطريات للعمل كمثقفات للمرضى. وسيتم تدريب مثقفات المرضى لدعم المرضى وعائلاتهم خلال جميع مراحل الاقامة في المستشفى بداية من الدخول وحتى الخروج من المستشفى، وهذا من شأنه أن يضمن الحفاظ على التواصل الأمثل أثناء فترة الإقامة في المستشفى وما بعدها. ويعتبر مثقفو المرضى أخصائيو اتصال لديهم المعرفة والآراء اللازمة لجعل المريض في وضع مريح على الرغم من وجوده في وضع عادة ما يتميز بالتوتر الشديد، في حين يركز أخصائيو حياة الطفل أكثر على رعاية الطفل.

START TYPING AND PRESS ENTER TO SEARCH