functional genomics

مركز السدرة يستضيف سلسلة من الفعاليات التي تركز الضوء على علم الجينوم في قطر

أعلن اليوم مركز السدرة للطب والبحوث عن خطته لاستضافة سلسة من الفعاليات التي تركز على علم الجينوم وتضم خبراء بارزين من حول العالم، حيث سيقوم المركز باستضافة ورشة عمل التحليل الجينومي والاختبارات الجينية- الأخلاق والمجتمع والقانون يوم 24 نوفمبر، بالإضافة إلى ندوة علم الجينوم الوظيفي التي ستعقد يومي 13 و 14 ديسمبر 2015.

وتجدر الإشارة إلى أن الجينوم هو عبارة عن مجموع جينات الفرد كاملة. وبالتالي، فعلم الجينوم هو أحد فروع علم الوراثة المتعلق بدراسة المادة الوراثية الكاملة في الخلية أو النسيج. ومن خلال التحليل الجينومي يمكن تحديد وقياس ومقارنة خصائص ومميزات الجينوم مثل تسلسل الحمض النووي ونوعية الجينات. أما علم الجينوم الوظيفي فيختص بدراسة وظائف الحمض النووي والجينات والبروتينات.

وتأتي الفعاليتان في إطار سلسلة ندوات السدرة، حيث سيتمكن الأطباء والمختصين في الرعاية الصحية والباحثين والعلماء والأكاديميين والطلاب من حضورهما بالمجان بعد أن يتم تسجيل أسماء المشاركين لحضور تلك الفعاليات. وللحصول على مزيد من المعلومات حول السيرة الذاتية للمتحدثين وجدول أعمال الندوات والتسجيل، يُرجى زيارة موقع http://events.sidra.org/ .

 

ستقدم “ورشة عمل التحليل الجينومي والاختبارات الجينية- الأخلاق والمجتمع والقانون” الفرصة للوصول إلى اتفاق في الرأي حول القضايا الاجتماعية والقانونية والأخلاقية المرتبطة بالتحليل الجينومي والاختبارات الجينية بصفة عامة مع التركيز على قطر بوجه خاص. وتستهدف ورشة العمل الطلاب والباحثين والأكاديميين وعلماء الوراثة العاملين في مجال التحليل الجينومي والاختبارات الجينية.

وسيكون من بين المتحدثين الدوليين في الفعالية البروفيسور ألن بيتلز الخبير البارز في مجال زواج الأقارب والأمراض بمركز علم الوراثة البشرية بجامعة إديث كوان أستراليا، وليز ليتسالو استشارية علم الوراثة في مركز بيوبنك في استونيا، وجيوفاني روميو رئيس المؤسسة الأوروبية لعلم الوراثة في ايطاليا، والدكتور معن زواتي الأستاذ في مركز علم الجينوم والسياسات في جامعة ماكجيل في كندا.

وسيعرض الدكتور محمد غالي، أستاذ الإسلام وأخلاقيات الطب الحيوي في جامعة حمد بن خليفة، وجهة النظر الإسلامية بشأن الاختبارات الجينية والتحليل الجينومي.

وقال الدكتور باولو جاسباريني رئيس قسم علم الوراثة التجريبي في مركز السدرة: “نظرا للتقدم الحالي في بحوث الجينوم والاختبارات الجينية، فإنه من المهم الأخذ في الاعتبار الديناميات المتغيرة الحاصلة في الأخلاقيات والالتزامات القانونية في هذه المجالات. وإننا نريد أن نشرك معنا المجتمعات الطلابية والقانونية والبحثية والعلمية الموجودة هنا في قطر لكي تكون جزءاً من هذا النقاش، حيث أن مشاركتهم ستساهم في تشكيل النظرة المستقبلية لعلم الجينوم وعلم الجينات، كما سيكون لها تأثير كبير على جدول أعمال البحوث الجينية في قطر”، مضيفاً أن إحدى النتائج الرئيسية لورشة العمل هي إعداد ورقة عمل بعنوان “الاختبارات الجينية والتحليل الجينومي: مناقشة القضايا القانونية والاجتماعية والأخلاقية في العالم العربي مع التركيز على دولة قطر”.

 

 

ندوة علم الجينوم الوظيفي: 13-14 ديسمبر 2015

ستقدم ندوة علم الجينوم الوظيفي الفرصة لمناقشة التطورات الحديثة في مجال علم الجينوم الوظيفي مع عرض شرح لخريطة الجينوم البشري والنتائج المتعلقة بالطب الدقيق. كما سيتم في الندوة تقديم عروض ستتناول أثر الدراسات الجينية على الأمراض النادرة والاضطرابات المعقدة.

ويشمل المتحدثون الدوليون في الندوة كل من ديفيد بنتلي كبير الباحثين ونائب رئيس مؤسسة ايلومينا، ومايكل ليوناردو مدير برنامج علم الجينوم الطبي بالمعاهد الوطنية للصحة بالولايات المتحدة الأمريكية، وهاكون جودجارتسن نائب رئيس المعلوماتية الحيوية وتقنية المعلومات في شركة ووكسي نيكست كود، وجابي رودي نائب رئيس الهندسة والانتاج في شركة جولدن هيلكس بالولايات المتحدة الأمريكية.

وبالإضافة إلى باحثي مركز السدرة، سيشارك في الفعاليات خبراء محليون كبار مثل الدكتور توفيق بن عمران رئيس قسم الأمراض الوراثية وأمراض التمثيل الغذائي بمؤسسة حمد الطبية، والدكتورة أسماء علي آل ثاني رئيس مشروع جينوم قطر ونائب رئيس مجلس إدارة قطر بيوبنك، والدكتور حاتم الشنطي المدير العلمي لمركز البحوث الجينية الطبية في معهد قطر لبحوث الطب الحيوي.

وتعليقاً على استضافة مركز السدرة لتلك الفعاليات، قالت الدكتورة إنا وانج رئيس قسم الطب الانتقالي بإدارة البحوث في مركز السدرة: “نأمل أن يتعرف المشاركون على المزيد من التطورات في علم الجينوم الوظيفي وطب الجينوم. وتهدف البحوث التي يجريها مركز السدرة إلى تحقيق تقدم في فهم علم الأوبئة وآليات الأمراض حتى نتمكن من تطوير الأدوات الوقائية والتشخيصية والعلاجية لتحسين صحة النساء والأطفال في قطر. وتعد الندوة التي تستمر ليومين فرصة رائعة ستجمع الأفكار العظيمة والعقول اللامعة معاً حتى يمكننا المساهمة في تطوير علم الجينوم ليس في قطر وحدها ولكن في العالم أجمع”.

إبدأ بالكتابة ثم اضغط على الرجوع لبدء البحث